The Asian American Small Business Shopping Guide

Check It Out

هل اوصد الاتحاد العام التونسي للشغل الباب نهائيا امام مبادرة الحوار الوطني ؟

بين لحظة واخرى تاتينا الاخبار بالجديد ويبدو ان الاتحاد العام التونسي للشغل قد نفض يده نهائيا من دعوته الى حوار وطني يخرج تونس من ازمتها

لا اعتقد ان الاتحاد العام التونسي للشغل باعلانه اليوم بعد اجتماع هئيته الادارية في الحمامات رفض المشاركة في الحوار الوطني الذي دعا له الرئيس قيس سعيد قد اوصد الباب نهائيا امام المشاركة في هذا الحوار ولكنارى ان الاتحاد من خلال قراءة متانية في البيان الصادر عقب اجتماع الهئية الادارية قد ترك المجال للتدارك في وقت يطرا فيه تغيير في موقف الرئيس. فالبيان نص على ان الاتحاد يرفض المشاركة في الحوار بصيغته الحالية وهذا يعني انه في صورة تغيير الصيغة فانه من الوارد جدا ان يقبل الاتحاد بالمشاركه في هذا الحوار مع اشتراط توسيع دائرة المشاركة لتشمل اطرافا اخرى ومنها خاصة الاحزاب السياسية والتنظيمات الشعبية وكذلك عدم الجلوس لمناقشة مسودة جاهزة او الانطلاق من مخرجات الاستشارة الوطنية الالكترونية التي يرى الاتحاد انها لم تكن معبرة عن طموحات غالبية الشعب التونسي وامما المعطى المهم الثاني فهو ان الاتحاد مازال على مساندته لمسار 25 جويلية وتمسكه بعدم العودة الى ما قبل هذا التاريخ اي انه ضد عودة المنتظومة القديمة بكل مكوناتها ويحملها مسؤولية تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وبالنسبة للحوار فان الاتحاد وانطلاقا مما ورد في البيان يرفض المشاركة في منطلقات جاهزة له لا تزيد// الازمة الا تعقيدا وتساهم في تفكيك اوصال الدولة // وهنا يعبر الاتحاد بوضوح عن خشيته بل تخوفه من الاجراءات المسقطة التي لا تستند الى مشاركة لكل القوى الحية في تحديد ملامح التمشي الجديد ومساراته وهو ما يعني ان الاتحاد العام التونسي للشغل يرفض جملة وتفصيلا المسودات الجاهزة لاي مبادرة حوار. كما عبر الاتحاد من خشيته من مال كتابة دستور الجمهورية الجديدة الذي اختار الرئيس ان يضعه بين ايدي مجموعة من الحقوقيين الذين يعرفهم حتى ان سامي الطاهري الامين العام المساعد للاتحاد قال في تصريح صحفي في تعقيب على استبعاد الاتحاد من الهئية الاستشارية لصياغة دستور الجمهورية الجديدة // لسنا مستشارين عند رئيس الجمهورية ولا نقبل بالحلول الجاهزة // وفي علاقة بالمسالة الاجتماعية وجه الاتحاد رسالة قويه لحكومة نجلاء بودن في رد على المنشور عدد 20 الذي يصفة الاتحاد بسسئي الذكر باقراره مبدا الاضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام في ظرف شهر من الان وهي رسالة قويه اراد الاتحاد التعبير من خلالها عن عن دفاعه عن حقوق منخرطيه والتصدي لاي محاولة تنال من حقوق العمال وهو هنا بفاوض بيد ويدافع بيد اخرى وفي كلا الحالتين فاني ارى ان الاتحاد لم يوصد الباب نهائيا ولم يقطع شعرة معاوية بل ترك المجال للتدارك وتغيير موقفه في لحظة

المقالات الواردة في هذا العدد
January 2023
تابعنا على اخبار جوجل

المزيد من مقالات هذا العدد

ختام الدوره 31 لمهرجان مرآة الوسط الثقافي بسيدي بوزيد

نجاح كبير لاقته الدوره31 لمهرجان مرآة الوسط الثقافي الحاديه والثلاثين والتي اختتمت امس بالمكتبه العمومية شارع الحبيب بورقيبة سيدي بوزيد

اقرأ المزيد >>

في اربعينية عميد الصحافة الجهويه على البقلوطي

كلمة محمود الحرشاني مدير مجلة مراة الوسط الثقافيه في اربعينية فقيد الصحافة الجهويه على البقلوطي

اقرأ المزيد >>

نسيج الذاكرة في تجربة الفنانة التشكيلية "فاطمة بلغيث "

قراءه جماليه وفنيه في معرض الفنانه التشكيليه فاطمة بلغيث

اقرأ المزيد >>

رحيل الروائي والاعلامي السوري عدنان فرزات

الموت يغييب الروائي والاعلامي السوري عدنان فرزات .صوت مجدد في عالم الروايه العربيه

اقرأ المزيد >>

هل اوصد الاتحاد العام التونسي للشغل الباب نهائيا امام مبادرة الحوار الوطني ؟

بين لحظة واخرى تاتينا الاخبار بالجديد ويبدو ان الاتحاد العام التونسي للشغل قد نفض يده نهائيا من دعوته الى حوار وطني يخرج تونس من ازمتها

اقرأ المزيد >>

وزاره الشؤون الثقافيه تفتح باب التقدم لمنح صندوق الدعم الثقافي

فتح باب التقدم لنيل منح ومساعدات صندوق دعم الانشطة والمشاريع الثقافيه من قبل وزاره الشؤون الثقافيه

اقرأ المزيد >>

الشاعر الفلسطيني جميل حماده يكتب عن رحلته الى سيدي بوزيد

وصف ممتع لرحلة الشاعر الفلسطيني جميل حماده الى سيدي بوزيد ومشاركته في مهرجان الشعر العربي عامر بوترعه

اقرأ المزيد >>

قراءه فنية وسياسية في مسلسل براءه التلفزي

مازال مسلسل براءه الذي بثته قناه الحوار التونسي في شهر رمضان يثير الكثير من التعاليق وردود الفعل المتبايينة فهو يطرح قضية الزوةاج العرفي وقضية استغلال الخادمات او القاصرات وهي قضايا جرئية

اقرأ المزيد >>

أعداد الثقافية التونسية

مجلة الثقافيه التونسية . العدد التاسع من غرة فيفري 2023الى 15منه
العدد الثامن من مجلة الثقافيه التونسية  من 16 الى 30 جانفي 2023
مجلة الثقافيه التونسية. العدد الاول
 الثقافيه التونسية .العدد السابع من واحد الى 15 جانفي /يناير /2023