The Asian American Small Business Shopping Guide

Check It Out

مقال الدكتور الصحراوي قمعون /متى ينحقق الاستقرار المؤسساتي للتفرغ للتنميه في تونس ؟

في المقال دعوة الي الاعتبار من الخيبات الشعبية التي سجلت خلال العشرية التجريبية المنقضية في مجال الانتقال الديمقراطي، سعيا إلى البناء على ماتحقق فيها من مكتسبات سياسية وتدرب علي الديمقراطية ومن تداول سلمي على السلطة، حتى يتفرغ الجميع الي ايجاد حلول ناجعة لإشكاليات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحفز الاستثمار الداخلي والخارجي ودفع التشغيل والعناية بالشباب المحبط.

متى يتحقق الإستقرار السياسي المؤسساتي للتفرغ للتنمية في تونس بقلم د. الصحراوي قمعون صحفي باحث في الإعلام والصحافة عرفت تونس خلال العشرية الماضية منذ انتفاضة 14 جانفي 2011 دستورين اثنين وثلاثة برلمانات في انتظار الرابع ، فيما بلغ عدد الحكومات المتعاقبة منذ ذلك التاريخ عشر حكومات كان لها ابلغ الاثر في تردي الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتراجع كل مؤشرات التنمية والاستقرار السياسي والمؤسساتي . ولكن البلاد كانت تمر في ذلك الوقت بفترة سقوط نظام وانتقال سياسي مست كل القطاعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والاعلامية، وأدت إلى حصيلة سلبية لتلك العشرية التجريبية في كافة القطاعات المذكورة. وكانت تلك التحولات مسقطة عموديا واندرجت في اطار ثورات ما أطلق عليه الانتقال الديمقراطي للربيع العربي الذي تحول الي حروب دموية وحروب أهلية في كل من سوريا وليبيا واليمن دمرت الدولة فيها وحطمت فيها ما تم بناؤه بكل فخر واعتزاز من طرف الدولة الوطنية المنتشية بالاستقلال وباستعادة السيادة والكرامة والهوية من قوى الاستعمار القديم لتسقط فريسة قوى الاستعمار الجديد، كما توقعته كتابات الدراسات المستقبلية لما بعد دولة الاستقلال.. وفي نظر المراقبين والمؤرخين فقد سلكت تونس في بداية استقلالها نهج أغلب بلدان العالم الثالث ولم تشذ عن القاعدة وهو النظام الاشتراكي وأقرت على المستوى السياسي نظام الحزب الواحد الحاكم دون تداول طوال تلك العشريات الخمسة من 1956 الي 2011 . وفي تلك السنة الرهيبة التي تذكر بظروف احتلال ليبيا والمغرب قبل قرن كامل عام 1911 من طرف الطليان والفرنسيين والإسبان ، كان هناك توافق بين القوى الإقليمية الأوروبية، من اجل اطلاق موجة لنشر الديمقراطية وتكريس الإنتقال الديمقراطي كمظهر من مظاهر سيطرة الغرب الليبرالي الديمقراطي المهيمن على مصير العالم . وقد حققت تونس في ذلك السياق المعولم شكليا انتقالا سلميا للسلطة عام 2011 من أيدي الدستوريين التحديثيين التقدميين وحلفاءهم من اليسار الذي حكموا منذ بداية الاستقلال، إلى أيدي الإسلاميين المحافظين التقليديين وحلفائهم من القوى الحقوقية القريبة من مراكز القرار والضغط الأوروبي الأمريكي. أين الحاضنة الديمقراطية ؟ وإذا كانت تونس قد حققت ذلك الشكل من الديمقراطية في محيط داخلي غير ذي حاضنة ديمقراطية متجذرة ، رغم قدم حركتها الإصلاحية السياسية الدستورية والإعلامية منذ أكثر من قرن ونصف، مع اول دستور عهد الامان عام 1861، ومحيط خارجي مسقط عموديا من وراء البحار، فإن نذر ومظاهر الفشل كانت بادية للعيان في المجال الاقتصادي والاجتماعي وفي المجال السياسي والفكري حيث لم تعوض المؤسسات الديمقراطية الناشئة بنجاعة المؤسسات السلطوية القديمة المنتصبة في الحكم طوال نصف قرن من الاستقلال. ولم يستطع الذين فككوا المنظومة القديمة، بمراسيم استثنائية إرساء منظومة بديلة لها ، مما أسفر عن فراغ سلطوي وإداري واستشراء للفساد. بل ان تلك المنظومة الجديدة جرى تفكيكها بنفس السرعة الصاروخية وبمراسيم استثنائية غداة 25 جويلية 2022. نظام سياسي هجين لقد كان النظام السياسي الذي اختاره ماسكو السلطة الجدد غداة 2011 خليطا هجينا من النظام البرلماني والنظام الرئاسي حد البدعة، يكون فيه الرئيس منتخبا مباشرة من الشعب ولكن لا صلاحيات له، في حين يظل رئيس الحكومة مرتهنا للبرلمان الذي يدير اللعبة ويملك الصلاحيات الكاملة بلجانه المتغولة وكتله المتقلبة، كما في "جمهورية فايمار" في ألمانيا مابين الحربين، ولا أحد يمكن أن يهدد جبروت المجلس النيابي حد التغول علي باقي السلطات التنفيذية والقضائية والاعلامية ، بما يجعل منه حسب تعليق إحدى الصحف "نظاما برلمانويا أشد سلطة من النظام الرئاسوي المطلق" . وقد ازدادت حدة إشكالياته وعوائقه عدم وجود سلطات تحيكيمية مثل المحكمة الدستورية التي لم يقع تركيزها كما ينص عليه دستور عام 2014 لحسابات سياسوية ماكيافيلية ، في حين انعدمت المؤسسات الوسيطة بعد أن أغلق المجلس الاقتصادي والاجتماعي كفضاء حوار والغرفة الثانية للبرلمان (مجلس المستشارين) المراقبة للأولى، وذلك منذ الأيام الأولي للتحول الديمقراطي لعام 2011. وفي غضون ذلك ظهرت كالفقاقيع هيئات دستورية وحقوقية في غمرة نشوة الثورة وصعودها الشامخ، وأصبحت تزين المشهد التعددي، ولكنها أصبحت بالمقابل عبئا ماليا على الدولة انضافت إلي العبء المالي للإدارة الثقيلة، وزادت في تضخيم البيروقراطية الادارية ببيروقراطية حقوقية هيئوية لاوجود لمثيلاتها بذلك الحجم في البلدان الديمقراطية القريبة منا في أوروبا حيث هناك المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية التي تنشط دون أن تمثل عبئا إضافيا على مصاريف الدولة في شكل أجور وسيارات وظيفية وقصاصات بنزين. تونس المحظوظة ورغم هذه الهنات التي وصلت إلي حد تنازع السلطات علنا بين رؤوس الدولة الثلاث في الرئاسة والبرلمان والحكومة وشلل العمل المؤسساتي والحكومي والتشريعي عام 2021 ، فان تونس تعتبر محظوظة حيث خرجت من هذا الإعصار الإقليمي المفروض من الخارج بأخف الأضرار نسبيا، ولكن معطوبة الأوصال تتطلب تأهيلا شاملا في العقلية والبنية التحتية الفكرية والسياسية والاقتصادية والإجتماعية والثقافية عبر تصحيح المسار الديمقراطي التعددي ومأسسته حتى يقوى ويشتد عوده ويقاوم دعوات النكوص والردة الحضارية، ويقاوم قوى الشد إلى الوراء، مبتعدا عن الغوغائية والشعبوية والشعارات الرنانة التي لاتسمن ولاتغني شعبا تردت أوضاعه المعيشية إلى الدرك الأسفل من الفقر والتضخم تحولت فيه الطبقة المتوسطة إلى طبقة فقيرة في حين تدنت الطبقة الفقيرة إلى مستوى الإملاق والتسول والطوى. إن المطلوب اليوم هو الخروج دون رجعة من المزايدات السياسوية واستكمال تركيز مؤسسات دستورية قارة تحقق الاستقرار المؤسساتي اللازم للانتعاش الاقتصادي وحفز الاستثمار والتشغيل ورفع مستوى عيش السكان. وعلى ضوء حصيلة التجارب السابقة بسلبياتها وإيجابياتها، فإن المطلوب اليوم تركيز باقي المؤسسات الدستورية القارة والفاعلة التي نص عليها الدستور الأخير لعام 2022 والتي تضمن التعامل السلس بين مختلف السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية والإعلامية، بعيدا عن المثالية المراهقة والشطط الحقوقي الذي وقع تجاوزه في الغرب نفسه المعولم ديمقراطيا ومصلحيا. ولم يبق من رواسب له إلا عند بعض "ديمقراطيات" العالم الثالث الناشئة المتشدقة بالديمقراطية الديكورية الخاوية المؤدية إلى الفشل والحروب والتناحر. إن المطلوب في هذا السياق أيضا سلطة تنفيذية دستورية قوية وسلطة تشريعية كاملة تقوم بدورها الرقابي والتشريعي وتساهم في دفع العملية السياسية والنمو الاقتصادي والاجتماعي، نبراسها الأول المصلحة الوطنية، على غرار ما هو موجود في فرنسا القريبة منا ثقافيا وإعلاميا وسياسيا، حيث يستمر دستور الجمهورية الخامسة فاعلا وناجعا منذ إقراره من طرف الزعيم شارل ديغول عام 1958. وقد استطاع تجاوز الهزات السياسية والإشكاليات التي طرحت على الحكم بفضل أليات التحكيم ووجود مخارج النجدة فيه، مع التزام الجميع بالمصلحة العامة للدولة وضمان أليات وسيناريوهات التعايش بين أغلبية برلمانية معارضة وأقلية للرئيس المنتخب مباشرة من الشعب. ولرئيس الدولة فيه صلاحيات واسعة تتقوى مع أغلبيته البرلمانية. ويبقى المجلس الدستوري المبسط في تركيبته والمتكون من تسعة أعضاء معينين من رئيس الجمهورية (3) ومن غرفتي البرلمان العليا والسفلى (6) هو الحكم الفصل في كل الإشكاليات الدستورية. وله الحسم في دستورية القوانين. وهو يشتغل بهذه الأليات منذ 1958. فهل نكون ملكيين أكثر من الملك؟.

المقالات الواردة في هذا العدد
December 2022
تابعنا على اخبار جوجل

المزيد من مقالات هذا العدد

مقال الدكتور الصحراوي قمعون /متى ينحقق الاستقرار المؤسساتي للتفرغ للتنميه في تونس ؟

في المقال دعوة الي الاعتبار من الخيبات الشعبية التي سجلت خلال العشرية التجريبية المنقضية في مجال الانتقال الديمقراطي، سعيا إلى البناء على ماتحقق فيها من مكتسبات سياسية وتدرب علي الديمقراطية ومن تداول سلمي على السلطة، حتى يتفرغ الجميع الي ايجاد حلول ناجعة لإشكاليات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحفز الاستثمار الداخلي والخارجي ودفع التشغيل والعناية بالشباب المحبط.

اقرأ المزيد >>

لقاء في بيت الرواية بمدينة الثقافة حول رواية جدث في تلك الليلة للكاتب محمود الحرشاني

لقاء منتظر في بيت الرواية يوم الجمعة 6 جانفي 2023 بمدينة الثقافة حول رواية حدث في تلك الليلة للكاتب محمود الحرشاني

اقرأ المزيد >>

بيان من عدد من المثقفين التونسيين بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية الموافق ليوم 18 ديسمبر اصدر عدد من المثقفين التونسيين من بينهم اعلاميون وكتاب وشعراء وجامعيون بيانا متاحالا لعموم على الفايس بوك دعوا فيه الى اعطاء اللغه العربية مكانتها كلغة تعامل رسمي في الدولة ودميع مؤسساتها وحماية اللغه العربية مما يتهددها من اخطار وتلوث وتنقيه لغة الاعلام

اقرأ المزيد >>

رواية حدث في تلك الليلة متوفره اليوم على بوابة امازون للاقتناء عن بعد

رواية حدث في تلك الليلة للكاتب محمود الحرشاني متوفره اليوم للاقتناء عن بعد على بوابة امازون ويمكنكم اقتناء الرواية الان

اقرأ المزيد >>

الرئيس قيس سعيد يشارك في قمة امريكا افريقيا .. مشاركه وابعاد

الرئيس قيس سعيد يتحول الى واشنطن للمشاركه في قمة الولايات المتحده الامريكيه افريقيا. اي دور لتونس في هذه القمة وهل ستغير هذه الزياره والمشاركو من نظره وموقف امريكا من مسار 25 جويلية ؟

اقرأ المزيد >>

محمود الحرشاني يكتب // اي رساله يحملها معه الرئيس قيس سعيد الى امريكا ؟

تحليل لما هو منتظر من مشاركة الرئيس قيس سعيد في القمة الامريكيه الافريقية التي تبدا غدا في واشنطن وما هو المنتظر من هذه الزياره في ظل البرود النسبي الذي يميز العلاقات التونسية الامريكية حاليا

اقرأ المزيد >>

رواية امراة الليل لفتحية نصري كتاب مازلت اتوسده ليلا بقلم منوبيه الغضباني

قراءه في رواية امراة الليل للكاتبة فتحية نصري ..ذهاب الى الاقاصي في خفايا هذه الرواية لكاتبة مبدعة من السباسب

اقرأ المزيد >>

في صحافة الاحد 11 ديسمبر في تونس

جولة مع محتويات الصحف التونسية يوم الاحد 11 ديسمبر 2022

اقرأ المزيد >>

الشاعره والصحفيه المغربية المقيمه في كندا زبيده الخواتري في حوار خاص مع الثقافيه التونسية احراه رضوان بن شيكار

حوار شامل مع الشاعرة والصحفيه المغربيه المقيمه في كندا زبيده الخواتري اجراه معها الصحفي والمدون المغربيرضوان بن شاكير ضمن سلسلة اسماء واسئلة التي ينشرها تباعا

اقرأ المزيد >>

الرئيس قيس سعيد يلتقي في الرياض ولي العهد السعودي ويشيد بدور المملكة في انجاح قمة التعاون العربي الصيني

لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد في الرياض مع ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان وبحث مجالات التعاون التونسي السعودي واشاده بدور المملكه في انجاح قمة التعاون العربي الصيني

اقرأ المزيد >>

الرئيس قيس سعيد يدعو انطلاقا من الرياض الى اقتران مساعي التنمية بتحقيق السلام

مشاركة الرئيس قيس سعيد في قمة التعاون العربي الصيني التي احتضنتها العاصمة السعودية الرياض ودعوته الى ان التنمية يجب ان تكون مقترنه بتحقيق السلام

اقرأ المزيد >>

انا في اذاعة صفاقس بقلم محمود حرشاني

في ذكرى احداث اذاعة صفاقس. برامج انتجتها وقدمتها بهذه الاذاعةالتي قدكتني الى الساحه الاعلامية واخذت بيدي وانا في بداية الطريق محمود حرشاني

اقرأ المزيد >>

هل يكسب الرئيس قيس سعيد معركة استرجاع الاموال المنهوبه والذهاب بالصلح الجزائي الى منتهاه؟

مقال تحليلي يعود فيه الكاتب ياسين فرحاتي على موضوع الصلح الجزائي واسترجاع الاموال المنهوبة بعد المستجدات الاخيره في هذا الموضوع

اقرأ المزيد >>

مشاركات القراء // صحيح انني لا اراك .الشاعرة امال خترشي الرحموني

نرحب دوما بمشاركات القراء للنشر بالثقافية التونسية يمكنكم ارسال المشاركات عبر الايمايلاو قروب ديسك تحرير الثقافية التونسية على الفايس بوك

اقرأ المزيد >>

وفاة الفنانة التونسية الشابة فائزه المحرصي بعد صراع مع المرض

فقدت الساحة الفنية التونسية مساء امس الفنانه الشابة فائزه المحرصي بعد صراع طويل مع المرض

اقرأ المزيد >>

قراءه في مضامين صحافة الجمعة 9 ديسمبر 2022

محتويات الصحف التونسية الصادرة اليوم الجمعة 9 ديسمبر 2022 وما انفردت به كل صحيفة من مواضيع ومتابعات وحوارات خاصة

اقرأ المزيد >>

منتدى الثقافيه // نحن ومعادلة التخلف .بقلم نورالدين الحاج محمود

بحث في اسباب ظاهرة التخلف والصعوبات التي تواجه تونس اليوم بالمقارنه مع تجارب تنمويه في الخارج استطاعت ان تحسم امرها في ساعة جد للنهوض باوطانها

اقرأ المزيد >>

اهتمامات الصحف التونسية الخميس 8 ديسمبر2022

توقف عند ابرز اهتمامات الصحف التونسية الصادرة الخميس 8 ديسمبر2022 والمواضيع التي انفردت بها كل صحيفة

اقرأ المزيد >>

المجلس الاقتصادي والاجتماعي ذهب المجلس ولم تبق منه الا العلامه التي تشير الى مقره

من المؤسسات الدستورية التي وقع حلها بعد سنة 2011 المجلس الاقتصادي والاجتماعي والذي لم تبق منه غير علامة او اشاره تدل على مقره القديم والذي يشغله اليوم القطب القضائي المالي

اقرأ المزيد >>

قراءه في ابرز اهتمامات صحف الاربعاء 7 ديسمبر 2022

قراءه في ابرز اهتمامات الصحف التونسية الصادره اليوم الاربعاء 7 ديسمبر 2022 حيث تنوعت هذه الاهتمامات وتوزعت بين ماهو سياسي واجتماعي واقتصادي ورياضي ؤوقضائي ومنوعات

اقرأ المزيد >>

الرئيس قيس سعيد يعطي اشارة انطلاق انجاز الطريق السيارة تونس جلمة

اعطى اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 الرئيس قيس سعيد اشارة انطلاق انجاز الطريق السياره تونس جلمه مؤكدا على حق الجهات الداخلية في التنمية الشاملةومشددا على الافاق التي سيفتحها هذا المشروع الكبير

اقرأ المزيد >>

الرئيس قيس سعيد يزور مصنعا للادوية ويؤكد ازمة نقص الادوية في طريقها الى الحل

متابعة لازمة نقص الادوية وتوزيعها في تونس زار عشية اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر الرئيس قيس سعيد مصنعا للادوية واعلن من هناك ان ازمة نقص الادوية في طريقها الى الحل كما اكد ان تونس قادرة على تصنيع الادوية بفضل قدرة الكفاءات التونسية

اقرأ المزيد >>

في صجافة الثلاثاء 6 ديسمبر 2022

معرض الصحف التونسية الصادرة يوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 وتوقف عند اهم المواضيع التي تناولتها هذه الصحف

اقرأ المزيد >>

مراسلون //الهوس بكرة القدم واشكالية النموذج لاطفالنا

نرحب بمشاركات القراء.ويمكنكم مراسلتنا على الايمايل hormahmoud@gmail.com و redaction.gamar@gmail.com

اقرأ المزيد >>

حوارات الثقافية //الكاتب الليناني الكبير امين معلوف في حوار خاص للثقافية التونسية

ضمن حوارات الثقافيه ندعوكم اليوم الى هذا الحوار الشامل مع الكاتب والصحفي اللبناني الكبير امين معلوف.حوار لم يفقد قيمته رغم مرور وقت على اجرائه .يتحدث فيه امين معلوف عن قضايا كثيره مثل الحوار بين الشمال والجنوب وادب المهجر والهويه وفهم الاخر وقيمة الجوائز في حيتااة المبدع. حوار اجراه مع امين معلوف الكاتب والصحفي محمود حرشاني والصحفيه الاردنية هدا سرحان

اقرأ المزيد >>

مقال رئيس التحرير..والحملة الانتخابية التشريعية متواصلة . هل انتهى دور الاحزاب السياسية ؟

تواصل الحملة الانتخابية التشريعية قبل الانتخابات المقررة ليوم 17 ديسمبر الحالي في ظل مقاطعه شبه شامله من الاحزاب السياسية يطرح السؤال المهم وهو هل انتهى دور الاحزاب السياسية في تونس اليوم.سؤال يخامر اذهان المهتمين بالشان السياسي وبحاول محمود الحرشاني رئيس التحرير ان يتناوله من زوايا مختلفه في مقال رئيس التحرير لهذا الاسبوع

اقرأ المزيد >>

وفاة عبد القادر عقير المدير الاسبق لاذاعتي المنستير وصفاقس

الساحة الاعلامية تفقد اليوم الجمعة 2 ديسمبر 2022 الاستاذ عبد القادر عقير المدير السابق لاذاعتي المنستير وصفاقس احد الذين كانت لهم اضافات واضحة في العمل الاذاعي العمومي

اقرأ المزيد >>

ادراج الهريسه التونسية ضمن التراث اللامادي العالمي من قبل اليونسكو

اليونسكو تعلن اليوم الخميس غرة ديسمبر 2022 عن ادراج الهريسه التونسية ضمن التراث اللامادي العالمي وتتوجه بالتهنئة الى تونس على هذا الاختيار

اقرأ المزيد >>

الفريق الوطني يغادر المونديال رغم انتصاره على فرنسا

انهى الفريق الوطني لكرة القدم مشاركاته في مونديال 2022 بقطر عشية اليوم بانتصاره على الفريق الفرنسي بنتيجة هدف لصفر ومع ذلك فان هذا الانتصار لم يضمن له المرور الى الدور الثاني بعد انتصار الفريق الاسترالي على الفريق الدانمركي وبالتالي يغادر الفريق التونسي مونديال 2022 محققا اول انتصار لفريق عربي عللى الفريق الفرنسي في نهائيات كاس العالم

اقرأ المزيد >>

تونس تغادر مونديال 2022 بقطر رغم انتصارها على فرنسا بنتيجه هدف لصفر

رغم انتصاره عشية اليوم على الفريق الفرنسي بنتيجة هدف لصفر فان الفريق الوطني التونسي ينهي مشاركاته في مونديال 2022 بقطر رغم انه كان قادرا على المرور الى الدور الثاني لولا هزيمته امام المنخب الاسترالي.وبنتصار الفريق الاسترالي مساء اليوم في نفس التوقيت على الفريق الدانمركي فان انتصار الفريق الوطني على فرنسا لم يؤهله الى المرور الى الدور الثاني وبالتالي مغادرة المونديال

اقرأ المزيد >>

نعيين الدكتوره زهية جويرة مديره للدورة 37 لمعرض تونس الدولي للكتاب

وزارة الشؤون الثقافيه تعلن عن تعيين مديرة جديدة لهئية تنظيم الدورة 37 لمعرض تونس الدولي للكتاب واستشار بتعيين الدكتوره زهية جويره لهذه المهمة

اقرأ المزيد >>

أعداد الثقافية التونسية

مجلة الثقافيه التونسية . العدد التاسع من غرة فيفري 2023الى 15منه
العدد الثامن من مجلة الثقافيه التونسية  من 16 الى 30 جانفي 2023
مجلة الثقافيه التونسية. العدد الاول
 الثقافيه التونسية .العدد السابع من واحد الى 15 جانفي /يناير /2023