The Asian American Small Business Shopping Guide

Check It Out

مدخل الى رواية ذاكرة الايام للكاتب عبد الرحمان مصطفى براهمي

قراءه في رواية الكاتب التونسي عبد الرحمان مصطفى براهمي تقدمها الناقده الادبية منوبيه غضباني متوقفة عند اهم مفاصل هذه الروايه التي صدرت في الاونة الاخيره وقدمها صاحبها في الدوره الاخيره لمهرجان مرآة الوسط الثقافي

رواية سيريّة...تناولتها المقاربات النّقدية المختلفة وكتب عنها قراء ونقّاد من الوطن العربي .. قدّمها الدكتور محمد صالح ربيع من العراق أروع تقديم قال عنها قصّة دراماتكية فاعلة...تعبّر عن خلجات نفس متعبةجريحة وجرحها عميق...متأمّلة بقدر ماهي متألّمة...تعالج آهات زمن انقضى وتقدّم لزمن آت" وهي سيرتيّة بامتيازلرجل مثقف من بلادي ثائر لم يرض أن يكون بوقا يردّد أصداء قبحهم فهو اليانع أبدا منذ طفولته رغم بؤسها الى مراهقته الى حدّ خروجه للوظيفة العمومية ثم رحيله وعودته الى أرض الوطن . وعلى صعيد الإبداع كان هذا المنجز عصارة لما جرّ من أحلامه ورؤاه ...منجز مثير من جوانب عديدة على صعيد بنتيه وطبيعة الخطاب والشخصية المحورية وهي تشدّ قارئها لما تميّزت به من حبكة وبناء متماسك لفصولها .. وثمّة فيها ما يجعلنا ننسبها للسيريّة كما تفضّل الروائي للإشارة إليه على الغلاف ...ومن سرد بضمير الغائب وسوق لأحداثها وتفاصيلها من ذاكرة الأيّام أمّا السيرذاتيّ فقد بدا جليّا من خلال أشعاره وقصائده بضمير المتكلّم ليشعرنا أنّه موجود وأنّه هو عبدو المعنيّ.. أمّا أحداثه فهي طغيان واضح جليّ للواقع بصدقه ممّا لايجعل قارءه يرتاب في صدقها وحدوث تفاصيلها ..أعطى كل مراحل فصولها وأزمنتها أسباب الجذب والإغواء فتوفرت الحبكة الفنية الجيّدة فيها . عبدو البطل الرئيسي والشّخصيّة المحوريّة الرّئيسيّة ...حاضر في المواقف الصّعبة التي مرّ بها .. لم يكن همّه الكرسيّ ولا المنصب ولا تقرّب للسّلطان وآل السّلطان .. سلك طرق المخاطر ولم يكن يعنيه أن تصيبه رصاصة تغتال فكره قبل جسده عبدو " بطل هذا العمل يروي سيرته " بخطى كتبت عليه وهو القائل ومن كتبت عليه خطاه مشاها" خطى وزّعها على عناوين فرعية طفولة بائسة... المرحلة الثانوية ..مراهقة ..حبّ...خيبة الموظّف.. اسباني..قهر التاريخ الرّحيل العراق ..حلم ...حضارة ...حرب.. بؤس السياسة وسياسة البؤس وهي عناوين في ذاكرتها رحلة مكتظّة مترعة بأشجانه وهمومه وربّما قليل من الزّهو لتجربة عميقة مع صروف الحياة وقد شكّلت عتبات دخول إلى كون هذا المبدع ومحطات حياته الممتدّة على سنين العمر .. الطفولة والمراهقة وسن الشباب والوظيف شكّلت الخامات والخبرة الأولى للرّاوي وأخذت نصف عدد صفحات الرواية .. فهي أولويّة الكتابة السيريّة وهي وردت غير مجمّلة ولا مُتْقَنة إذ لم يُغفلْ في سردها الجانب المتجهّم فيها والصّدق في مثل هذه الأعمال الرّوائية يعدّ مرتكزا أساسيّا لا يُمكنُ تهجينه . يقول الرّاوي عن طفولته البائسة بدأ حياته تحت خيمة الشعر..وكانت منزلهم في ركلّ الفصول كان عبدو غالب الوقت حافي القدمين..يلبس ثوبا دائريّا الشكل في نهاره وليله يحمل في مخلاته كسرة من الذّرة أو البشنة ليس له طاولة ولاكرسيّ ... ولأنّ خطاب السيرة الذّاتية ليس سواء سرد للذأت أحيانا فهو ينطلق من داخله نحو خارجه ... استعمل ضمير الغائب غالبا و المتكلم هو الأنسب عادة كمرجعية داخلية لصاحبه ورغم هذا قد بدا متحكّما في مجاهل النّفس وغياهب الرّوح فعرّاها بصدق وقدّمها للقارئ كما هي في أعماقه ...ولم يغب كمتكلّم من خلال قصائد وأشعار مبثوثة هنا وهناك .. كما أنّه لم يخذل قارءه..فحطّ به عند بعض من أفراح طفوليّة مارس فيها تعاطف الآخرين معه لتفوّقه على أقرانه وخاصّة في تصريف أفعال من قبيل naitre ...mourrir وهي فعلا أفعال qui appartiennent au troisieme groupe et qui sont frequents ومن يهتدي إليهم تحق له المفاخرة .. ومساجلات شعريّة ..وقفز ..وجري ومطاردة للطيور وركض وراء اليرابيع واعتداء سافر غير مبرر على شاشية عمه... إنّها متعة السّرد الذأتي الذي لا تغيب عنه المتعة رغم ما يحكمه من خذلان وفقر وتهميش .. وأيّة قيمة لسرد لا يُمتعُ؟ وفي مرحلة أخرى مراهقة وحب وخيبات كمين اعترافات بالهزيمة والإحباطات ..وعثاء بوح صريح عن مراهقة وأحاسيس وحكايا عن تفاعل الذّات مع الواقع وهويّة الشّخصيّة العربية .. تداع وتذكر واسترجاع .. كلّها ساعدت على اضاءة ملامح عبدو مستقبلا..فتسرّب وهج وشرعية القضية الفلسطينية الى اعماقه وأنفاقه والقضية هذه تصنّف ابداعا عربياوالتعاطي معها في النّص الروائي يروّج له كما قال النّقد ... و بداية رحلة للقبض على الحقائق والرهانات الكبيرة بتحدياتها .... "جرثومة مسرح كما وصفوه ومحاولات في كتابة الشعر.." كما سمّوه ويتجلّى عبر الصفحات الوعي والصّحو وصراع عبدو وطريقه الوعر ..فنعيش جحيم التلّقي من خلال الفصول القادمة.. رياح تثور وهول يدور وكلّي أدوريصبّ العذاب ويلبس للقلب ثوب عذاب أول الخذلان والإحباط أن يكون عبدو المتفوّق في دراسته ابن الرّيف الذّكي في وظيفة مهمته فيها مراقبة التلاميذ أوقات الفراغ....موقع هامش لكنه أضفى عليه من فكره الثائر الكثير .. يقول في روايته كم من مرّة اختلف مع القيّم العام ومع المدير حول كيفية التعامل مع التلّاميذحتى اصبح مقلقا وغير مرغوب فيه صديق لأولاد احمد الشاعر الثائر ...لمحمود الحرشاني الصّحفي الجريئ للشافعي السليمي الصّوت القوي.... ولعلّ مايلفت النّظر في هذه الرواية في بقيّة فصولها اتمام دراسته بالعراق بعد رحلة الى اسبانيا التي قال عنها انها قهر للتاريخ لعظمة ما راى ..قرطبة ..غرناطة بقصرها الاحمر ..وانتكاس حضارة برمتها بسبب اللّهو والتّرف والمجون الذي انغمس فيه حكّامها .. وهو انزياح سرديّ فهو يبدأ في تحويل وجهة المتلقي الى وجهة جديدة ويسير بعدها السرد في كلّ أتّجاه وصوب سنشبكه في الفصول اسبانيا وقهر التاريخ ..الرحيل...العراق حلم..حضارة ...حرب رحلة العراق متاعب مؤجلّة ...شد الرّحال تاركا ابوين طالبا رضاهما والى حبيبة كتب أجمل وأعتى رسائل الحبّ أحببتك فعلا ...اشدو باسمك كالمحارب..." كل ما بدخلي يحترق .. وكلام عن الحبيبة وعن الحب حارق قاتل العراق ..حضارة..حلم..حرب تحقيق بوليسي ومحاصرات .. "عبدو" من جماعة البعثيين... تجميع الأزمنة بماضيها وحاضرها ومستقبلها ...حضارات متباعدة وانتقال من مكان الى آخر ومن زمن الى آخر بؤس السياسة وسياسة البؤس..فصل أخير في الرّواية تحرر المتلقي من وطأة الزّمن ومواقيت الكتابة .. العودة الى الوطن تزامنت مع عهد التغيير السابع من نوفمبر 1987وصولا الى ثورة الربيع العربي جانفي او ديسمبر 2011 .إلى تصحيح المسار في 25 جويلية 2021... ليظلّ متأمّلا ..مدينا ...تائقا إلى واقع أفضل... ثقافة المقهورين تصارع ثقافة الأسياد المستبدين ...فهو يستبق الممكن بأدوات الكتابة ...بيد المبدع...بفكره.يكتبشعرا نثرا قصّة رواية جذور النخل أوردتي ووهج الرمل أغنيتي أموت اليوم في يافاوأولد في المحمّرة يجري في مضمار تحرريّ ..يواكب اللإجتماعات السريّة صادحا برأيه...يجالس المثقفين من طينته للنقاش والتحليل والفهم لمجريات غريبة عن ثقافتنا وحضارتنا والرّاوي لا يتوانى خلال هذا الفصل عن الإصداح برؤاه كمثقف فيشير بجرأة ألى أعداء الديمقراطية الذين أفرغوها من معناها فصارت انفلاتا ..واستوجبت عنف التّصدي .فأورد التّواريخ الدّقيقة بتفاصيلها المظبوطة ...مصرّا على تسمية الأشخاص ما أمكن وما استوجب..وقف بنا عند تحول السابع من نوفمبر وما آل إليه الحال من فساد واستغلال للسّلطمذة من العائلة المالكة...وما حدث له من ملاحقة واقتياد الى "الجيول"... وما يلفت النّظر في الفصل الأخير من روايته حديثه عن ثورة الربيع العربي وسقوطها في هيمنة معينة ومعيقات واتجاهات انتهى بتفكيك الدولة والتّنوّع العقائدي المخرّب للتّعايس والمشعل للحروب الأهلية ... أختم بالقول إنّ هذا المنجز الرّوائي "ذاكرة الأيّام " للمبدع عبد الرحمن ابراهيمي بها ما يوجّه المتلقي والقارئ فيها إلى التّمعّن والتّقصي بكثير من الألم والأمل تطلّعا للزّمن الآتي ...فمن خلالها واجهنا وعيا روائيا يستبطن مبدعا في كينونته الذّاتية يجترح من عمقه رؤاه الفكرية وما حاصرها من ضغوطات وارهاصات ...بايقاع ذاتي بحت وقفنا فيه على تميّز .. وتبقى القراءة جهدا خاطئا ينتظر قراءات أخرى تضيئ ما أُغْفلَ عنوة وعن قصد حتى لا تهتك كلّ أسرار المنجز الكتابي ..

المقالات الواردة في هذا العدد
November 2022
تابعنا على اخبار جوجل

المزيد من مقالات هذا العدد

رئيس الجمهورية يتابع تقدم انجاز مشروعانجاز الطريق السيارة تونس جلمة وتونس سيدي بوزيد ومنها الى قفصة

اتجه اهتمام رئيس الجمهوريه قيس سعيد في لقائه بوزيرة التجهيز والاسكان اليوم الثلاثاء 28 نوفمبر الى تقدم انجاز مشروع الطريق السياره تونس جلمة وتونس سيدي بوزيد ومنها الى قفصة

اقرأ المزيد >>

للاعلان على الثقافيه التونسية ومرآة الوسط لايف

للاعلان بموقعي الثقافيه التونسية ومرآة الوسط لايف قسم الاشهار يوفر لكم مساحات واسعه في الموقعين باسعار مناسبة جدا.ونحن نتلقى اتصالاتكم على مدار الساعة كامل ساعات النهار

اقرأ المزيد >>

مقال محمود الحرشاني /محاولة لفهم اسباب هجرة الادمغه التونسية

ماهي اسباب ودواعي هجرة العديد من الكفاءات التونسية في محتلف الاختصاصات خلال السنوات الاخيره.هل حان الوقت لتدلرس الحكومة والسلط المعنيه اسباب هجرة الادمغه التونسية.الاتثير ارقام الذين يخييرون الهجرة يوميا من الكفاءات التونسية العاليه الفزع امام من يهمه الامر.هل يمكن ان نمر هكذا امام ارقام تصدمنا يوميا واخر هذه الارقام ما يتعلق بهجرة الاساتذه الجامعيين؟

اقرأ المزيد >>

في الكفاءة السياسية . بقلم نورالدين الحاج محمود

تحتاج تونس اليوم في مرحلتها الجحديده وبعد عشرية الدمار والخراب الى اطارات كفاة تاخذ مصير البلاد بيديها بعيدا عن العبثية وان تكون قادرة على الاستنباط والتفكير الرصين بعيدا عن التنطع والقرارات المرتجلة

اقرأ المزيد >>

ضوابط الفعل وحدود اللعبة

نرحب بالدكتور نورالدين الحاج محمود يعزز كتاب الراي في مجلتنا الثقافيه التونسية ويسعدنا ان يكون مساهما بمقالاته في اثراء الموقع مع كوكبة كتاب الراب في موقعنا رئيس التحرير محمود حلرشاني

اقرأ المزيد >>

تبددت احلام الفريق الوطني في المرور الى الدور الثاني بعد هزيمة الامس ضد الفريق الاسترالي

هزيمة الفريق الوطني امس ضد المنتخب الاسترالي بددت احلامه في المرور الى الى الدور الثاني لاول مره ضمن منافسات المجموعة الرابعة في مقابلات كاس العالم بقطر وجعلت مهمته صعبة ان لم نكن مستحيله وامامه مقابلة ليست سهلة مع الفريق الفرنسي

اقرأ المزيد >>

قراءة في ابرز اهتمامات ومتابعات الصحف التونسية اليوم الاحد 26 نوفمبر2022

قراءه في اهم وارز محتويات الصحف التونسية الصادرة اليوم الاحد 27 نوفمبر 2022 وقد طغى عليها موضوه الاهتمام بهزيمة الفريق الوطني امس ضد نظيره الاسترالي في مقابلات كاس العالم الى جانب مواضيع وطنيه ساخنة مثل انطلاق الحملة الانتخابيه التشريعيه في اجواء متوتره والكشف عن قضية خطيرة وتحجير السفر عن 25 مورطا واصدار 4 بطاقات ايداع بالسجن الى جانب مواضيع اخرى انفردت بها كل صحيفة

اقرأ المزيد >>

كتابات القراء. كلمة لحضرة الالهام بقلم خديجه الخليفي

من كتابات القراء نص للقارئة خديجه الخليفي وصلنا عن طريق صفحة ديسك تحرير الثقافيه التونسية

اقرأ المزيد >>

كتابات القراء /وردة العمر بقلم عبير عبد العال

كتابات القراء.خاطره ادبيه بعنوان وردة العمر للكاتبة عبير عبد العال

اقرأ المزيد >>

الفصل التاسع من رواية حدث في تلك الليلة للكاتب محمود حرشاني

الفصل التاسع من رواية حدث في تلك الليلة للكاتب محمود حرشاني.في هذا الفضل تتصاعد احداث الروايه ونكتشف مفاجات جديده في سياق تطور الاحداث

اقرأ المزيد >>

كتاب واراء // محاكمة الكتاب والمثقفين والناشطين السياسيين اخطار تهدد مسار 25 جويلية

الاخبار التي تتحدث عن ايقافات ومحاكمات لنشاطين سياسيين ونقابيين امنيين وكتاب ومثقفين اذا صحت فانها تهدد مسار 25 جويلية في الوقت الذي انطلقت الحملة الانتخابية التشريعية.فهل من راشد يفكر في عواقب هذه الامور؟ المواقف والاراء في المجلة لا تلزم الا اصحابها وكتابها

اقرأ المزيد >>

انطلاق الحملة الانتخابية استعدادا للانتخابات التشريعية داخل الوطن

انطلقت اليوم الجمعه 25 نوفمبر الحملة الانتخابيه داخل الدوائر الانتخابيه على مستوى الوطن استعدادا للانتخابات التشريعيه السابقة لاوانها والمقررة ليوم 17 ديسمبر 2022. في اجواء مشحونه تتميز بمقاطعة جل الاحزاب السياسية لهذه الانتخابات وايضا الخلاف الحاد بين هئية الانتخابات وهئية الاتصال السمعي البصري حول تنازع الصلاحيات . خلاف وصل الى القضاء

اقرأ المزيد >>

مقال رئيس التحرير . اذاعة تونس الثقافية وغياب التوازن بقلم محمود الحرشاني

عندما تتجاهل اذاعة تونس الثقافيه وهي اذاعة عمومية المثقفين والمبدعين والتظاهرات الثقافية داخل الجمهورية ويتكرر الامر عندائذ يصبح السكوت عن هذا الموضوع جرما في حق المثقفين الذين لا يتواجدون على مقربه من استوديوهات هذه الاذاعه

اقرأ المزيد >>

منتدى الثقافيه //موعد مع الانسانيه بقلم عبير الطرابلسي

يحملنا قلم الكاتبه عبير الطرابلسي في هذا النص الجميل الى عيادة الطبيب.عندما يكتب الكاتب نصه بكل حواسه

اقرأ المزيد >>

الفصل السابع عشر من رواية حدث في تلك الليلة للكاتب محمود الحرشاني

تجدون هنا الفصل السابع عشر من روايه حدث في تلك الليلة للكاتب والصحفي محمود الحرشاني.

اقرأ المزيد >>

ابداع حر // حافلة عنقني// للكاتبة عبير الطرابلسي

قصة ادبية من واقع معاناة المواطنين اليومية تكتبها لكم الاستاذه والكاتبه غبير الطرابلسي بعنوان // عنقني //

اقرأ المزيد >>

وجدت شئيا من ذاتي في روايه الكاتب محمود الحرشاني حدث في تلك الليلة

يحدث ان يكون الخيال صوره من الواقع المعيش ويحدث دون سابق اشعار ان تختزن ذكرياتك احداثا تجدها مرسومة امامك بكل تفاصيلها في روايه تقراها فتذهل للمفاجاه هذا ما حدث مع الناقده الادبية منوبيه الغضباني وهي تقرا روايه حدث في تلك الليلة للكاتب والصحفي محمود الحرشاني

اقرأ المزيد >>

مدخل الى رواية ذاكرة الايام للكاتب عبد الرحمان مصطفى براهمي

قراءه في رواية الكاتب التونسي عبد الرحمان مصطفى براهمي تقدمها الناقده الادبية منوبيه غضباني متوقفة عند اهم مفاصل هذه الروايه التي صدرت في الاونة الاخيره وقدمها صاحبها في الدوره الاخيره لمهرجان مرآة الوسط الثقافي

اقرأ المزيد >>

أعداد الثقافية التونسية

العدد الخامس من مجلة الثقافيه التونسية  من واحد الى 15 ديسمبر 2022
مجلة الثقافيه التونسية . العدد الرابع
. مجلة الثقافيه التونسية العدد الثالث
مجلة الثقافية التونسية العدد الثاني