The Asian American Small Business Shopping Guide

Check It Out

كفى تمترسا في اعلى قمة الجبل وتعالوا الى كلمة سواء تنفع الشعب والوطن //بقلم محمود حرشاني

في المقال دعوة الى كل الاطراف سياسية ونقابية وحقوقيه للتواضع امام مصلحة اتلطن والهبوط من اعلى قمة الجبل وايجاد ارضية لحوار مسؤول ينهى الازمة المتواصلة في تونس بلا حل

التمترس بقمة الجبل لا ينفع احدا بقلم محمود حرشاني *

يمكن القول بانه يصعب التكهن بما ستكون عليه الاوضاع في تونس في قادم الايام في ظل احتداد الازمة السياسية والاقتصاديه والمالية و تنامي لغة التصعيد من هذا الطرف او ذاك ..ولا تلوح في الافق اي بارقة تواصل بين الاطراف المتنافره للوصول الى ارضية يمكن ان ينطلق منها حوار وطني مسؤول ينهي الازمة..ويساهم في ايجاد الحلول لها...ويبدو ان كل طرف من هذه الاطراف يعتقد ان الحل بيده وانه الوحيد على صواب...وهنا تغيب اهم خصلة يجب ان يتحلى بها المسؤول في الظروف الصعبة وهي خصلة التواضع والاستماع الى الاخر.. اما اذا ما تمترس كل طرف وصعد الجميع الى قمة الجبل معتقدا انه وحده على صواب فهذا هو الخطر بعينه..ولا نجانب الصواب عندما نقول ان كل الاطراف المعنية بايجاد حل عاجل لازمة البلاد قد سارعت بالصعود الى اعلى قمة الجبل وبات كل طرف من هذه الاطراف يصعد من لهجته بما لم يعد معه ممكنا ايجاد ارضية تفاهم تسمح بالحد الادني من حوار وطني مسؤول لا يستثني احدا طالما ان مستقبل البلاد يهم الجميع. عندما تغيب لغة الحوار والتفاهم تحل لغة التصعيد والتجييش والتلويح بسيناريوهات لا طاقة للبلاد باحتمالها..بل ستزيدها وهنا على وهن وتنذر بما هو اخطر ولن يستفيد احد من لغة التصيد التي علت نبرتها في الايام الاخيرة من عديد الاطراف وخاصة من الاتحاد العام التونسي للشغل الذي اشعل كل الاضواء . ولم يستبعد ولو في لهجة مبطنه اللجوء الى الشارع  وعبر في اكثر من مناسبة عن تخوفه من انحراف البلاد الى المجهول امام ما اسماه  انعدام  كل قنوات التواصل مع الحكومة ومع رئيس الجمهورية وامام انهيار شبه كلي  لمقرة المواطنين الشرائية وتواصل غياب المواد الاساسية من الاسواق وارتفاع الاسعار. وجاء مشروع ميزانية سنه 2023 وما تضمنه من اجراءات جبائية جديده ليزيد الطين بله وفي تفاقم الازمة لترتفع اصوات من اطراف عديدة تدعو الى العصيان الجبائي وخاصة من قبل عماده المحامين ومعها  الاتحاد العام التونسي للشغل واطراف عديده اخرىعبرت عن رفضها لقانون المالية الجديد الذي وصفه هشام العجبوني الخبير المحاسب والقيادي بالتيار الديمقراطي  في حوار مع قناة التاسعه بالقانون مجهول النسب والهويه  فلا احد تبناه. وعلى الطرف الاخريتاكد يوما بعد اخر ان رئيس الجمهورية ماض في خياراته ولا يرغب في التراجع  كما يتاكد يوما بعد اخر انه رافض لكل تعامل مع الاحزاب السياسية بل هو لا يعتبر ان لها مكانا اليوم في  المسار السياسي الذي اختطته منذ 25 جويلية 2021 حتى وان عكست نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية في دورتها الاولى والتي كانت في حدود 11 في المائة عدم رضا غالبية الشعب على هذا المسار وهو ما يتطلب من الرئيس قيس سعيد القيام بمراجعة ضرورية لخياراته يميلها عليه واجب تحمل الامانه الوطنيه تجاه الشعب الذي لا ناقه له ولا جمل في تواصل الخلافات بين الفرقاء السياسيين وانعدام قنوات التواصل بين قرطاج وبقية الاطراف.وهو يحمل الجميع مسؤولية تدني الاوضاع المعيشية في البلاد ولا يهمه ابدا من يكون الطرف المتسبب في تواصل الازمة واحتدادها. ....صحيح ان بعض الاطراف التي وجدت نفسها خارج السياق او فقدت اماكنها لا تتورع عن تاجيج الازمة وتمركزها السابق في مواقع حساسة في دواليب الدوله يمكنها من تعطيل الكثير من الامور ووضع العصا في العجلة كما يقال بهدف تاليب الراي العام وترك الازمة متواصلة ولكن هذا العامل على اهميته ليس المتسبب وحده في تواصل الازمة وترديها يوما بعد اخر.  ونعتقد ان من الاسباب  الاساسية  هو انعدام التجربة لدى الكثيرين.وسياسة اقصاء الاطارات المقتدره التي عملت في دواليب الدولة في الماضي واكتسبت التجربة والدربة وتملك التصورات الضرورية. بدعوى عدم احياء المنظومة القديمة والتعويل على اطاراتها وكفاءتها للخروج من الازمات وهذا لعمري من الاخطاء المنهجية الكبرى التي ارتكبها الساسة الجدد في حق الدولة التونسية. ..اننا نستقبل بعد ايام قليلة سنة ميلادية جديدة وكل المؤشرات تؤكد انها سوف تكون صعبة على التونسيين وهو ما يتطلب من الجميع النزول من اعلى قمة الجبل في لحظة احساس بالمسؤولية الخطيره تجاه الوطن والشعب وان يشعر كل طرف في هذه المرحلة ان الوطن في خطر وانه على الجميع التحلي بروح المسؤولية ونكران الذات وعدم الاعتداد بالنفس   وان الحلول مازالت ممكنه لتفادي ما هو اسوا لا قدر الله حبا في تونس ووفاء لها

المقالات الواردة في هذا العدد
December 2022
تابعنا على اخبار جوجل

المزيد من مقالات هذا العدد

كفى تمترسا في اعلى قمة الجبل وتعالوا الى كلمة سواء تنفع الشعب والوطن //بقلم محمود حرشاني

في المقال دعوة الى كل الاطراف سياسية ونقابية وحقوقيه للتواضع امام مصلحة اتلطن والهبوط من اعلى قمة الجبل وايجاد ارضية لحوار مسؤول ينهى الازمة المتواصلة في تونس بلا حل

اقرأ المزيد >>

ابرز اهتمامات الصحف التونسية اليوم الخميس 22 ديسمبر 2022

اهم ما تناولته الصحف التونسية الصادرة اليوم الخميس 2022 وتوقف عند كل ما اختصت به كل صحيفة من مواضيع خاصة

اقرأ المزيد >>

مقال رئيس التحرير. محاولة لفهم عزوف المواطنين عن المشاركة في انتخابات 17 ديسمبر . بقلم محمود حرشاني

في هذا المقال محاولة لفهم اسباب عزوف الناخبين والمواطنين عموما عن المشاركة في الانتخابات التشريعية الاخيرة وضعف نسبة المشاركة العامه.من يقف وراء ذلك ماهي مغازي الرسائل التي اراد الشعب توجيهها ولمن كانت موجهة هذه الرسائل وهل التقط المعنيون بالامر الرسالة ؟

اقرأ المزيد >>

جولة ثانية من الانتخابات التشريعية في جانفي القادم في اغلب الدوائر الانتخابية لانتخاب اعضاء مجلس النواب التونسي

جولة ثانيه من الانتخابات منتظره بكامل الدوائر الاتنتخابيه خلال شهر جانفي القادم مثلما اعلن عن ذلك عشية اليوم الاثنين19 ديسمبر 2022 رئيس الهئية العليا المستقلة للانتخابات الذي اعلن ان نسبة المشاركه في الجولى الاولى بلغت11 فاصل 22 في المائه وان العدد الجملي للذين قاموا بالتصويت بلغ مليونو 25 الف و418 مصوتا ومصوته

اقرأ المزيد >>

بمناسبة اليوم العالمي للغه العربية .هل تساهم العربيه اليوم في تحقيق التجديد الحضاري للعرب . بقلم الدكتور الصحراوي قمعون

اي دور بمكن ان تقوم به اللغه العربية اليوم في تحقيق التجديد الحضاري للعرب وماهي الاخظار التي تواجه اللغه العربية اليوم ؟

اقرأ المزيد >>

خواطر تسر الخاطر في اليوم العالمي للغة العربية بقلم محمود حرشاني

خواطر تسر الخاطر من رئيس التحرير مشاركة لعشاق لغة الظاد الاحتفال باليوم العالمي للغه العربية

اقرأ المزيد >>

فاروق بوعسكر يقدم النتائج الاولية للانتخابات التشريعية التي جرت اليوم

رئيس الهئية العليا المستقلة للانتخابات توفيق بوعسكر يقدم في ندوه صحفيه مساء اليوم السبت 17 ديسمبر النتائج الاولية للانتخابات التشريعية التي جرت اليوم 17 ديسمبر 2022

اقرأ المزيد >>

تشريعية 17 ديسمبر في تونس. هذه الدوائر لن تشهد انتخابات دور ثان

دوائر انتخابيه لن تشهد انتخابات دور ثان مهما كان عدد الاصوات المتحصل عليها. كيف التفاصيل

اقرأ المزيد >>

في تونس وسط اقبال ضعيف في كافة الدوائر ومقاطعة حزبية انطلاق الانتخابات التشربعية السابقة لاوانها

اليوم السبت 17 ديسمبر 2022 تونس تعيش انتخابات تشريعية سابقة لاوانها.اقبال ضعيف على مكاتب الاقتراع وغياب شبة كامل للشباب والى حد الساعه الواحده لم يتجاوز عدد المقبلين على مكاتب الاقتراع 500 ناخب وناخبة والى حدود الساعة الرابعه بعد الزوال بلغت نسبة المشاركين 7 فاصل 19

اقرأ المزيد >>

القمة الامريكيه الافريقية.بماذا خرجت .السقا اكثر من الكسكسي / مقال محمود الحرشاني

انتهت القمة الامريكيه الافريقية والسؤال بماذا خرجت هذه القمة . بماذا عاد الرؤوساء الافارقه. بماذا وعد الرئيس الامريكي. هل كانت القمة ردا على مساعي دول عظمى اخرى لوضع اليد على خيرات القاره الافريقية. هل كان السقا اكثر من الكسكسي؟

اقرأ المزيد >>

أعداد الثقافية التونسية

مجلة الثقافيه التونسية . العدد التاسع من غرة فيفري 2023الى 15منه
العدد الثامن من مجلة الثقافيه التونسية  من 16 الى 30 جانفي 2023
مجلة الثقافيه التونسية. العدد الاول
 الثقافيه التونسية .العدد السابع من واحد الى 15 جانفي /يناير /2023