The Asian American Small Business Shopping Guide

Check It Out

ابداع حر // حافلة عنقني// للكاتبة عبير الطرابلسي

قصة ادبية من واقع معاناة المواطنين اليومية تكتبها لكم الاستاذه والكاتبه غبير الطرابلسي بعنوان // عنقني //

عــنـقــني خطوات لا متناغمة تغطي المكان. بضعة سنتمترات هي الفاصلة بين القدم والاخرى. الأقدام بكل الاتجاهات شمالا جنوبا غربا شرقا. لكل حذاء لون مختلف رغم سيطرة الاسود. يكفي ان تنظر أرضا لتنتبه ان مساحتك صغيرة جدا لا تتجاوز الجمع بين قدميك. كانت واقفة بين الجموع. هنا الكلّ يتساوى. حرارة شديدة تعمّ الفضاء، الهواء تلوّن بالمكان فغاب الاوكسيجين و حضر ثاني اكسيد الكربون. رفعت عينيها عن الأرض بعد أن ثبتت قدميها جيدا. تمسّكت بقطعة من حديد هي فقط مساحتها في الفضاء العلوي. نظرت حولها. وجوه مختلفة الاشكال والبشرات، مختلفة المعاني. هزة أرضية افقدتها توازنها، لامست يدها يد آخر كان شريكها في المقبض الحديدي. يدان تتلامسان فيهرع كلّ صاحب يد لسحبها مع ابتسامة اعتذار خفيفة تكسو الشفاه معلنة قدرية الحدث. عادت وثبتت قدميها ارضا. فلا مجال لفقدان التوازن ها هنا. ما كان سيكون مصيرها لو سقطت؟ كل الجموع لن تسمح بسقوطها بل الاحضان من ستستقبلها. فقط حظّها السعيد ام التعيس مَن سيحدّد بحضن من ستكون.العناق، هذا الفعل الجسدي البسيط العميق، هو ميزة هذا المكان. كم يَلزمك من اللياقة البدنية سيّدتي للمحافظة على وقوفك. احسنت. انت تبليـن حسنا .. فها قد فهمت نظام المكان وانت الغريبة عنه. عادت تتأمل محيطها لكنّ الروائح المحيطة كانت الاقوى. روائح العرق اختلطت بثاني اكسيد الكربون." يا إلهي!!! كيف سأقاوم هذا. كلّ حواسي توقفت الاّ أنفي. كأنيّ به يتسابق بشراسة ليكون الأقوى والأوحد." منقذها الوحيد كان البحث عن النافذة. ففي حافلة عنقني لا اهمية للكراسي، هنا الكل يتكالب على الهواء. شبر من نافذة صغيرة مفتوح. استعمره جسدٌ عرضا. تبخّر حلم وصول الهواء. على بضع خطوات كانت الحياة والاوكسيجين والحريّة، لا الاقدام ستسمح لها بالحركة و لا الأيادي ستسمح لها بالحركة. وذاك الجسد الذي اخذ كلّ النافذة، أيحقُّ له احتكار الهواء؟ ظلت تنظر إلى النافذة القريبة البعيدة. أخذها خيالها بعيدا، فقط لو أنها هناك تقف، لتلاعب الهواء بشعرها فتطاير ذات اليمين وذات اليسار، فقط لو أنها هناك لتحرّر انفها من كل هذه الروائح واكتفى برائحة مازوط الحافلة. فقط لو أنها هناك لشاهدت المدينة من علوّ. حركة يد مجاورة ارتبطت بلفحة عرق قوي تبخر معها الحلم وارتطمت من جديد بواقعها. مكمن الحياة و سرّها في هذه اللحظة غدا الهواء لا الماء.حتى موازين الخلق تحولت ها هنا . كلّما تقدّمت في المكوث وقوفا كانت قطرات العرق تأخذ في التجمّع على وجهها و كامل جسدها. لا سبيل لمسحه. يداها ملوثتان، كما أن تحريك اصبع واحد كفيل بان يفقدها اتزانها و يكون دافع سقوطها في حضن مجهول الهويّة و الهِوَاية و الهوى و الهواء. كلّ الهاءات مجتمعة ستكون مصيرها. كانت تشعر بسيرورة قطرة العرق و تتابعها، ولدت على الجبين و نمت مع بقية اخواتها فكوّنت و هنّ الصُغريات قطرة كبرى و بدأت تنساب تدريجيا و كأنها نهر يسير نحو بحره. لامست الحاجب فالعين جانبيا وتحّركت إلى الخد، بكل حرّية كانت تجوبه في اعوجاج ُمتعَمد لتربكها أكثر وهي العاجزة عن منع ذلك. سارت القطرة تليها القطرة حتى وصلت ذقنها وهناك انتحرت من علو. فلامست أرضية الحافلة فارتوت عرقا باختلاف روائحه. فحتى في العرق لنا حظوظ. مسكينة هذه الأرضية الكل يدوسها قصرا حتى العرق كان له فيها نصيب. لم يكن كافيا الثبوت أرضا فبعض الاقدام مع كلّ المطبات - و ما اكثرها- تفقد شبرها المسموح به لتلامس أخرى. فكان عليها التحلّي بخفّة الحركة حتّى تُخرج قدمها من عناق قدم أخرى. تحركت قدم بجانبها فوقف معها جسد وترك لها الكرسي لتجلس. اخيرا ستريح اعصاب قدميها ويديها، اخيرا ستنجو من عناق تعسفي لا ترغب فيه، اخيرا ستمسح قطرات الصراع على الوقوف. لمحت العيون المحيطة و هي الجالسة الناظرة للجميع من كرسيّ. في هذا المكان تصمت الحروف والكلمات وتترك لباقي الحواس المساحة، اللمس فالشم فالبصر. هنا تتكلم العيون و ما ابلغ لغتها. امرأة كانت ماتزال واقفة. ما تزال تصارع على الثبات، رفعتها عاليا وانزلتها أرضا. مرة فاثنتين. فقط بالعيون فهي العظمى هنا. نظرت إليها بعيون ملآى كرها وغضبا ظلت ترقبها وهي المسالمة الجالسة. و كأنّ الاحساس البشري الازلي بين النساء الذي توارثنه منذ خلق الانسان حاضر هنا و الآن. هناك بعيدا جلست امرأة متقدّمة في السنّ تلتحي لحافا " السفساري " التونسي الأصيل الذيّ لكثرة احتكاكه بالرصيف و الكراسي والايادي اختفى لونه، الحريري الجميل و مال إلى الرمادي، كانت ممسكة بجانب منه أما جانبه الآخر فقد تسّرب إلى أرضيةّ المكان و زاحم الأرجل الممتدة . وضعت المرأة رأسها على الكرسيّ واغمضت عينيها فقد غلبها النعاس. ملامح وجهها المرهقة التعيسة لم تمنعها من الابتسام لكل عين لاقت عينها .و تلك عيون رجالية. لم ترفعها وتنزّلها كما فعلت سابقتها بذاك الكمّ من الكراهية. بعض العيون تصفحتها و كأنها تتصفح مجلة محركها كان الفضول، فكانت تنظر إليها و السبات يسودها ،بعضها نظرات عابرة ترى ولا ترى .تنظر لكل شيء و لا ترى شيئا. نظرة فوقية وجهت لها و هي الجالسة. لم تحمل كرها بل اعجابا آنــيـّــا. نظرات موجّهة إليها مباشرة ،لا تبالي بالمكان ولا الزمان و لا كمّ الحضور .نظرات تعارفيّه مُغلّفة برداء الإعجاب و المودّة المُوزّعة تنبعث من رجــل فآخــر.من تراه يفوز بابتسامة منها تكون دافعه لمواجهة الحشود فقط للقرب من كرسيها. من يدري فقد تولد قصة حب ها هنا .اليس المكان موطنا للحب ؟ ادارت راسها عن العيون. و نظرت خارجا. لماذا يسير الطريق عكسيا؟ لماذا وضع كرسيها عكس السير؟ لعل رغبة في مزيد تدعيم روابط المودّة تُوضع الكراسي في حافلة عنقي موجّهة للوقوف. بدأت تشعر بالدوار فخليط الهواء المسموم مع روائح العرق و الاتجاه العكسي كل ذلك كان دافعا للتذبذب العقلي .حافلة عنقني هي ارث متوارث في وطننا العزيز. نحن شعب نحب الحياة و نحب الحب. الكل يتذمر من حال هذا الوطن و قد هرم اسطوله النقلي، وحدها من أدركت عظمتة ،فهنا، في حافلة عنقني ، يغرس الحب فينا .

المقالات الواردة في هذا العدد
November 2022
تابعنا على اخبار جوجل

المزيد من مقالات هذا العدد

رئيس الجمهورية يتابع تقدم انجاز مشروعانجاز الطريق السيارة تونس جلمة وتونس سيدي بوزيد ومنها الى قفصة

اتجه اهتمام رئيس الجمهوريه قيس سعيد في لقائه بوزيرة التجهيز والاسكان اليوم الثلاثاء 28 نوفمبر الى تقدم انجاز مشروع الطريق السياره تونس جلمة وتونس سيدي بوزيد ومنها الى قفصة

اقرأ المزيد >>

للاعلان على الثقافيه التونسية ومرآة الوسط لايف

للاعلان بموقعي الثقافيه التونسية ومرآة الوسط لايف قسم الاشهار يوفر لكم مساحات واسعه في الموقعين باسعار مناسبة جدا.ونحن نتلقى اتصالاتكم على مدار الساعة كامل ساعات النهار

اقرأ المزيد >>

مقال محمود الحرشاني /محاولة لفهم اسباب هجرة الادمغه التونسية

ماهي اسباب ودواعي هجرة العديد من الكفاءات التونسية في محتلف الاختصاصات خلال السنوات الاخيره.هل حان الوقت لتدلرس الحكومة والسلط المعنيه اسباب هجرة الادمغه التونسية.الاتثير ارقام الذين يخييرون الهجرة يوميا من الكفاءات التونسية العاليه الفزع امام من يهمه الامر.هل يمكن ان نمر هكذا امام ارقام تصدمنا يوميا واخر هذه الارقام ما يتعلق بهجرة الاساتذه الجامعيين؟

اقرأ المزيد >>

في الكفاءة السياسية . بقلم نورالدين الحاج محمود

تحتاج تونس اليوم في مرحلتها الجحديده وبعد عشرية الدمار والخراب الى اطارات كفاة تاخذ مصير البلاد بيديها بعيدا عن العبثية وان تكون قادرة على الاستنباط والتفكير الرصين بعيدا عن التنطع والقرارات المرتجلة

اقرأ المزيد >>

ضوابط الفعل وحدود اللعبة

نرحب بالدكتور نورالدين الحاج محمود يعزز كتاب الراي في مجلتنا الثقافيه التونسية ويسعدنا ان يكون مساهما بمقالاته في اثراء الموقع مع كوكبة كتاب الراب في موقعنا رئيس التحرير محمود حلرشاني

اقرأ المزيد >>

تبددت احلام الفريق الوطني في المرور الى الدور الثاني بعد هزيمة الامس ضد الفريق الاسترالي

هزيمة الفريق الوطني امس ضد المنتخب الاسترالي بددت احلامه في المرور الى الى الدور الثاني لاول مره ضمن منافسات المجموعة الرابعة في مقابلات كاس العالم بقطر وجعلت مهمته صعبة ان لم نكن مستحيله وامامه مقابلة ليست سهلة مع الفريق الفرنسي

اقرأ المزيد >>

قراءة في ابرز اهتمامات ومتابعات الصحف التونسية اليوم الاحد 26 نوفمبر2022

قراءه في اهم وارز محتويات الصحف التونسية الصادرة اليوم الاحد 27 نوفمبر 2022 وقد طغى عليها موضوه الاهتمام بهزيمة الفريق الوطني امس ضد نظيره الاسترالي في مقابلات كاس العالم الى جانب مواضيع وطنيه ساخنة مثل انطلاق الحملة الانتخابيه التشريعيه في اجواء متوتره والكشف عن قضية خطيرة وتحجير السفر عن 25 مورطا واصدار 4 بطاقات ايداع بالسجن الى جانب مواضيع اخرى انفردت بها كل صحيفة

اقرأ المزيد >>

كتابات القراء. كلمة لحضرة الالهام بقلم خديجه الخليفي

من كتابات القراء نص للقارئة خديجه الخليفي وصلنا عن طريق صفحة ديسك تحرير الثقافيه التونسية

اقرأ المزيد >>

كتابات القراء /وردة العمر بقلم عبير عبد العال

كتابات القراء.خاطره ادبيه بعنوان وردة العمر للكاتبة عبير عبد العال

اقرأ المزيد >>

الفصل التاسع من رواية حدث في تلك الليلة للكاتب محمود حرشاني

الفصل التاسع من رواية حدث في تلك الليلة للكاتب محمود حرشاني.في هذا الفضل تتصاعد احداث الروايه ونكتشف مفاجات جديده في سياق تطور الاحداث

اقرأ المزيد >>

كتاب واراء // محاكمة الكتاب والمثقفين والناشطين السياسيين اخطار تهدد مسار 25 جويلية

الاخبار التي تتحدث عن ايقافات ومحاكمات لنشاطين سياسيين ونقابيين امنيين وكتاب ومثقفين اذا صحت فانها تهدد مسار 25 جويلية في الوقت الذي انطلقت الحملة الانتخابية التشريعية.فهل من راشد يفكر في عواقب هذه الامور؟ المواقف والاراء في المجلة لا تلزم الا اصحابها وكتابها

اقرأ المزيد >>

انطلاق الحملة الانتخابية استعدادا للانتخابات التشريعية داخل الوطن

انطلقت اليوم الجمعه 25 نوفمبر الحملة الانتخابيه داخل الدوائر الانتخابيه على مستوى الوطن استعدادا للانتخابات التشريعيه السابقة لاوانها والمقررة ليوم 17 ديسمبر 2022. في اجواء مشحونه تتميز بمقاطعة جل الاحزاب السياسية لهذه الانتخابات وايضا الخلاف الحاد بين هئية الانتخابات وهئية الاتصال السمعي البصري حول تنازع الصلاحيات . خلاف وصل الى القضاء

اقرأ المزيد >>

مقال رئيس التحرير . اذاعة تونس الثقافية وغياب التوازن بقلم محمود الحرشاني

عندما تتجاهل اذاعة تونس الثقافيه وهي اذاعة عمومية المثقفين والمبدعين والتظاهرات الثقافية داخل الجمهورية ويتكرر الامر عندائذ يصبح السكوت عن هذا الموضوع جرما في حق المثقفين الذين لا يتواجدون على مقربه من استوديوهات هذه الاذاعه

اقرأ المزيد >>

منتدى الثقافيه //موعد مع الانسانيه بقلم عبير الطرابلسي

يحملنا قلم الكاتبه عبير الطرابلسي في هذا النص الجميل الى عيادة الطبيب.عندما يكتب الكاتب نصه بكل حواسه

اقرأ المزيد >>

الفصل السابع عشر من رواية حدث في تلك الليلة للكاتب محمود الحرشاني

تجدون هنا الفصل السابع عشر من روايه حدث في تلك الليلة للكاتب والصحفي محمود الحرشاني.

اقرأ المزيد >>

ابداع حر // حافلة عنقني// للكاتبة عبير الطرابلسي

قصة ادبية من واقع معاناة المواطنين اليومية تكتبها لكم الاستاذه والكاتبه غبير الطرابلسي بعنوان // عنقني //

اقرأ المزيد >>

وجدت شئيا من ذاتي في روايه الكاتب محمود الحرشاني حدث في تلك الليلة

يحدث ان يكون الخيال صوره من الواقع المعيش ويحدث دون سابق اشعار ان تختزن ذكرياتك احداثا تجدها مرسومة امامك بكل تفاصيلها في روايه تقراها فتذهل للمفاجاه هذا ما حدث مع الناقده الادبية منوبيه الغضباني وهي تقرا روايه حدث في تلك الليلة للكاتب والصحفي محمود الحرشاني

اقرأ المزيد >>

مدخل الى رواية ذاكرة الايام للكاتب عبد الرحمان مصطفى براهمي

قراءه في رواية الكاتب التونسي عبد الرحمان مصطفى براهمي تقدمها الناقده الادبية منوبيه غضباني متوقفة عند اهم مفاصل هذه الروايه التي صدرت في الاونة الاخيره وقدمها صاحبها في الدوره الاخيره لمهرجان مرآة الوسط الثقافي

اقرأ المزيد >>

أعداد الثقافية التونسية

العدد الخامس من مجلة الثقافيه التونسية  من واحد الى 15 ديسمبر 2022
مجلة الثقافيه التونسية . العدد الرابع
. مجلة الثقافيه التونسية العدد الثالث
مجلة الثقافية التونسية العدد الثاني