شروط الاستخدام

 1. باستخدامكم موقع مجلة الثقافية التونسية تصبحون ملزمين أمام القانون بهذه الشروط، والتي سيبدأ تطبيقها فور استخدامكم لموقع مجلة الثقافية التونسية. في حال عدم موافقتكم على أن تكونوا ملزمين قانونيا بالشروط التالية، يرجي عدم استخدام/تصفح موقع مجلة الثقافية التونسية.

2. يمكن لمجلة الثقافية التونسية تغيير هذه الشروط بالتنويه عنها على الانترنت. يرجى مراجعة هذه الشروط بانتظام لضمان معرفتكم لأي تغيرات قد تجريها مجلة الثقافية التونسية. استمرار استخدامكم لموقع مجلة الثقافية التونسية بعد نشر التغييرات يعني أنكم توافقون على أن تكونوا ملزمين أمام القانون بهذه الشروط بعد تحديثها و/ أو تعديلها.


استخدام موقع مجلة الثقافية التونسية

3. لا يسمح لكم بنسخ محتوى موقع مجلة الثقافية التونسية أو إعادة نشره أو تحميله أو بثه أو نشره أو إتاحته للجماهير أو استخدام محتواه بأي صورة أخرى بخلاف الاستخدام الشخصي غير التجاري. يجب عدم تعديل أو تغيير أو إنتاج أعمال مبنية عن محتوىموقع مجلة الثقافية التونسية إلا إذا كان ذلك لاستخدامكم الشخصي غير التجاري. أي استخدام آخر لمحتوى موقع مجلة الثقافية التونسية يستلزم وجود تصريح كتابي مسبق من مجلة الثقافية التونسية.

4. يجب استخدام  موقع مجلة الثقافية التونسية لأغراض يصرح بها القانون وبأسلوب لا يتعدى على حقوق أي فرد في استخدام أو الاستمتاع بمحتوى  موقع مجلة الثقافية التونسية أو يحد من هذه الحقوق أو يمنعها. السلوك غير المسموح به يشمل التحرش بأي فرد أو إيذاءه ونشر المحتوى المسيء أو البذيء أو المخل بالتدفق الطبيعي للحوار في موقع مجلة الثقافية التونسية.

المساهمات في موقع مجلة الثقافية التونسية

5. عندما تدعون لتقديم مساهمات إلى موقع مجلة الثقافية التونسية (بما في ذلك النصوص والصور والرسوم التوضيحية والتسجيلات المصورة أو الصوتية) فإنكم توافقون، عبر تقديم مساهماتكم، على منح مجلة الثقافية التونسية الحق الدائم غير الملزم بدفع قيمة حقوق النشر والتصريح لمجلة الثقافية التونسية بمنح ونسخ وتعديل وترجمة وتوزيع وأداء وعرض مساهماتكم وإنتاجها للجمهور في شتى بقاع العالم أو دمج مساهماتكم في أعمال أخرى في أي وسيلة إعلامية معروفة الآن أو يتم تطويرها لاحقا طوال المدة الكاملة لأي حقوق قد توجد لمساهماتكم ووفقا لقيود الخصوصية الموضحة في سياسة حماية الخصوصية الخاصة بـ مجلة الثقافية التونسية. إذا كنتم لا تعتزمون منح مجلة الثقافية التونسية الحقوق الموضحة أعلاه، يرجي عدم إرسال مسهماتكم إلى موقع مجلة الثقافية التونسية.

6. إلحاقا بالفقرة الخامسة، فإنكم تقرون بأنكم: تضمنون أن مساهماتكم من إنتاجكم الأصلي وأن لديكم الحق لإتاحتها لـ مجلة الثقافية التونسية لجميع الأغراض الموضحة أعلاه.  ليست مسيئة لا تخرق أية قوانين تعفي مجلة الثقافية التونسية من أي رسوم قانونية وأي تعويضات وأي مصاريف قد تتعرض لها مجلة الثقافية التونسية نتيجة لخرقكم للضمان السابق.


مساهماتكم:

يجب أن تكون مساهماتكم مهذبة ولا تخدش الذوق العام. يجب عدم انتهاج سلوك مسيء أو مثير للقلق: يجب أن تكون مساهماتكم بناءة ومهذبة، ولا يجب أن يكون الهدف منها إثارة المتاعب. يجب ألا تحتوي مساهماتكم على محتوى غير قانوني: لا تُقبل أي مساهمات غير قانونية أو مسيئة أو تحوي تهديدا أو مؤذية أو ذات مغزى جنسي أو تسيء إلى عرق من الأعراق أو أن تكون غير مقبولة بأي صورة أخرى.

لا يسمح بإرسال رسائل لا ضرورة لها أو مواد لا صلة لها بموضوع النقاش: لا نسمح بتقديم المساهمة ذاتها أكثر من مرة واحدة. يرجى عدم إعادة تقديم مساهمتكم في أكثر من مناقشة واحدة وعدم تقديم مشاركات تبتعد عن الموضوع في المناقشات محددة الموضوع.

تمنع الإعلانات والدعاية

منع انتحال شخصيات الآخرين لا يجب استخدام أسماء مسيئة أو نابية لا يجب أن تشير إلى عناوين مواقع 
أخرى إلا إذا سمح بذلك. إذا كنتم تعرفون موقعا له أهمية في المناقشة، يرجى إبلاغ المسؤول في الموقع.

احتياطات الأمان:

ننصح بألا تكشفوا  عن أي معلومات شخصية خاصة بكم أو غيركم (مثل أرقام الهاتف، عنوان المنزل أو عنوان البريد الالكتروني). كما يجب عدم إرسال أي عنوان بريدي. إذا كان لديكم عنوان مفيد تريدون مشاركته مع الآخرين، يرجى إبلاغ المسؤولين في الموقع عن طريق "اتصل بنا" وهم سيعلنون عنه إذا رأوه مجديا.


معلومات عن القانون:

لا يسمح لكم بتقديم أي معلومات مسيئة للسمعة أو غير قانونية بأي صورة من الصور إلى موقع مجلة الثقافية التونسية، ويشمل ذلك النصوص والصور والبرامج والتسجيلات المصورة أو الصوتية. يمنع تماما تقديم أي مواد تهدف إلى ارتكاب أو التحريض على أعمال غير قانونية. يجب عدم انتهاك حقوق الطرف الثالث أو التعدي عليها، وتشمل هذه الحقوق حقوق النشر والعلامة التجارية والأسرار المهنية والخصوصية والدعاية وحقوق الملكية. الآراء المنشورة في موقع مجلة الثقافية التونسية هي آراء المشاركين ولا تعبر بالضرورة عن رأيمجلة الثقافية التونسية.