من بطاقات الشيخ محمد الحبيب السلامي //لا تعدم الحسناء ذاما من بطاقات الشيخ محمد الحبيب السلامي //لا تعدم الحسناء ذاما

من بطاقات الشيخ محمد الحبيب السلامي //لا تعدم الحسناء ذاما




 السلام عليكم وحفظكم الله من الذم ،

فيم أفكر ؟،،لا تعدم الحسناء ذاما ،
،،،،،يحكى ويروى عن فتاة حسناء جميلة القد ،وردية الخد ،تحدث عن حسنها وجمالها
الشجعان ،ونشر خبرها الركبان ،
،،،،،قال الراوي ،،وفي يوم خطبها سيد الفرسان فقبل أبوها خطبته ،ورضي به زوجا لابنته
وهيأتها أمها لليلة العرس فألبستها أحسن ما خاطته ،وأبهى ما طرزته ،ووجهتها لبيت
زوجها مع نساء من أهلها وبنات من صويحباتها ،وطلبت منهن أن يعطرن ابنتها(حبى )
بعطر قبل دخول زوجها عليها ،فالعطر يزيد الرغبةً في الملامسة والمباشرة ،
،،،،قال الراوي ،،،نسيت صويحباتها تعطير (حبى ) ،ودخل الزوج على زوجته ،وفي الصباح
سأله من سأله عن ليلته ،فقال ،،ما عرفت ليلة سعيدة في حياتي كالليلة التي قضيتها مع
(حبى ) لولا عطر أنكرته فيها ،،،وكانت (حبى ) خلف الستر تسمع ،فقالت قولة شاعت وذاعت
( لا تعدم الحسناء ذاما ) ،،،،،،،
،،،،،،،،،ما قول الأصدقاء ؟ من في الناس من يسلم من القدح والذم والنقد والهجاء بألسنة
وأقلام الناس ؟ لماذا ؟ السؤال علي والجواب عليكم ،

التعليقات

سياسة التعليقات على موقع الثقافية التونسية.
1. يرجى الالتزام بالتعليق على الخبر أو التقرير أو المقال نفسه ، والابتعاد عن كتابة تعليقات بعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال.
2.يرجى الامتناع نهائيا عن كتابة أي عبارات مسيئة أو مهينة أو أي كلمات تخدش الحياء أو تحمل سبا وقذفا في أي شخص أو جهة أو تحوي معان مسيئة دينيا أو طائفيا أو عنصريا

أحدث أقدم

إعلانات

إعلانات