كسبت تونس الشوط الاول ... و ما زال الشوط الثاني ... بقلم الدكتور الصلدق شعبان كسبت تونس الشوط الاول ... و ما زال الشوط الثاني ... بقلم الدكتور الصلدق شعبان

كسبت تونس الشوط الاول ... و ما زال الشوط الثاني ... بقلم الدكتور الصلدق شعبان

 كسبت تونس الشوط الاول ... و ما زال الشوط الثاني ...

بقلم الدكتور الصلدق شعبان

استاذ قانون دستوري ووزير سابق



كسبت تونس الشوط الاول ... فمن منا كان يتوقع ان الأشياء تتغير رأسا على عقب و بهذه السرعة في ظرف أشهر ! و من منا كان يعتقد قبل 25 جويلية ان افتكاك الدولة ممكن ، و تعديل الدستور ممكن، و الخروج من التمثيلية النسبية ممكن ؟
الا ترون الان في ظرف أشهر كيف فكّكت المؤسسات التي كبلت الدولة ، و الطبقة السياسية التي حكمت البلاد بعد 2011 مع تقديري لكفاءات نزيهة فيها ، و الاحزاب المتغوّلة انتهت فعلا !
لولا الرئيس قيس سعيد لبقيت تونس حبيسة نظام سياسي خطير، و رهينة مافيا سياسية تغطرست و نهبت ... لقد تهيأ الشعب للتغيير ، و اصبح ينادي للإنقاذ، و انتفع قيس من اللحظة الحاسمة ، و افتك الدولة ... لولاه لانتصبت المافيا السياسية المالية و لبقي تجار الدين لسنوات ...
لا ادعو بهذا إلى العودة إلى ما قبل 2011 ... فكل شيء تغير ، و التونسي يطمح لدولة جديدة و حياة سياسية اخرى...
افتك قيس سعيد الدولة و شرع في التنظيف ، لكن التنظيف ليس سهلا ...كما افتك الدولة و شرع في تغيير المؤسسات ، لكن التصور التنظيمي الجديد ليس سهلا ...
لذا هناك شوط ثاني يجب كسبه ...
فما ازلناه كان يحتاج إلى الإزالة... و لكن علينا ان نضمن سلامة ما سوف يؤسس له... فنحن أصبحنا نحتاج إلى دستور يعطي حوكمة افضل ، و إلى آليات انتخابية تفرز طبقة سياسية افضل ...
لذا أكرر ما دعوت إليه سابقا ... لإنجاح الشوط الثاني ، يجب تشريك الكفاءات الصادقة في وضع التصورات الجديدة ، و علينا جميعا تجنب المغامرات .
الديمقراطية التصاعدية خطيرة ... و الديمقراطية دون احزاب غير ممكنة ...
كل هندسة اخرى تعيدنا إلى نقطة الصفر ...
أ.د الصادق شعبان
11 مارس 2022

التعليقات

سياسة التعليقات على موقع الثقافية التونسية.
1. يرجى الالتزام بالتعليق على الخبر أو التقرير أو المقال نفسه ، والابتعاد عن كتابة تعليقات بعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال.
2.يرجى الامتناع نهائيا عن كتابة أي عبارات مسيئة أو مهينة أو أي كلمات تخدش الحياء أو تحمل سبا وقذفا في أي شخص أو جهة أو تحوي معان مسيئة دينيا أو طائفيا أو عنصريا

أحدث أقدم

إعلانات

إعلانات