معرض الكتاب وتكرار الخطأ بقلم الكاتب الكبير عبد الواحد براهم

 معرض الكتاب وتكرار الخطأ

بقلم الكاتب الكبير عبد الواحد براهم



يحيط معرض تونس الدّولي للكتاب نشاطه الأصلي بنشاط ثقافي (ندوات/قراءات قصصيّة/ شعريّة) لم يحقّق المطلوب منه، ولا استقطب الجمهور حسب المأمول( ربّما بسبب التوقيت/ الكثرة/القاعات/ المحاور,,,إلخ). تكرّرت هذه التّجربة في كل الدّورات، ولم تحقّق سوى نجاح نسبيّ بسبب ظروف معيّنة. حديثا دعيت إلى ندوة حول الشاذلي القليبي وإسهامه في الثقافة التونسية مع خمسة من أعلام الثقافة والتاريخ في تونس جلسوا في أرائك مريحة ليواجهوا موقفا غير مريح: قاعة فارغة. (نفس الأمر حدث في كل القاعات مع الرّوائيين والشعراء وغيرهم)
أتمنّى أن تراجع الدّورات القادمة برامج النّدوات من حيث المكان والمحاور والشخصيّات والأسلوب وتحاول التّجديد عوض تكرار الأخطاء ذاتها,

تعليق
مشاركة
أحدث أقدم