عبير موسي تعزز موقعها وموقع حزبها السياسي. بقلم محمود الحرشاني


كتب محمود الحرشاني



 قد لا يعجب ما ساكتبه الان البعض ممن يصرون على حجب عين الشمس بالغربال ولا يحاولون ان يطوروا مواقفهم وفق مستجدات الاحداث. اتحدث عن عبير موسي رىيسة الحزب الدستوري الحر التي اراها اليوم وهي تتصدر عمليات سبر الاراء في ما يخص نوايا التصويت قد نجحت في الوصول الى المرتبة التي خططت لها.فهي اليوم اكثر وثوقا في قدراتها وفي الدفاع عن الخيارات التي تتبناها.اليوم من خلال حضورها في برنامج جاوب حمزة على موزاييك اف ام كانت متفوقة جدا واقول انها قفزت بالحصة واستطاعت على امتداد ساعتين ان تصول كما تريد.واقول بصدق ان حمزة البلومي لم يكن حمزة البلومي الذي نعرفه في الماتينال على شمس اف ام وكرر نفس الاسىلة التي لا تضيف شييا للحصة.كما ان المداخل الى المحاور لم تكن مدروسه بشكل جييد .ولا اعتقد ان مسالة عدم قبول تلميذه متفوقه في معهد نموذجي تصلح كمدخل لتناول ملف التعليم وكذلك الامر بالنسبة لموضوع علاقات عبير موسي مع النواب مثل سامية عبو وحسونه الناصفي وكذلك الامر لموضوع السيادة الوطنية وبقدر ما كانت اجابات عبير موسي مقنعة ومفحمة بقدر ما كانت الاسىلة بسيطة.وحاول المنشط او مقدم البرنامج اكثر من مرة حصر عبير موسي في الزاويه التي يريد ولكنها كانت تفلت بذكاء.مثل علاقتها بالامارات وموقفها من اجراءات 25جويلية والرىيس قيس سعيد الذي لم تتردد في وصفه بالغامض وطالبته بتوضيح برنامجه.كما اعتبرت ان موضوع الاسلام السياسي قد انتهى وان لجنة القوماني النهضويه هي نوع من المخاتلة وا لا حتيال السياسي المفضوح.

ولذلك اقول ان عبير موسي اايوم بذكاىها تستطيع استغلال كل فرصة اعلامية تتاح لها لتاكيد مكانتها ومكانة الحزب الدستوري في المشهد السياسي باعتباره يتقدم اليوم على كل الاحزاب الاخرى
محمود الحرشاني
أحدث أقدم