عندما قال لي بوتفليقة اتقان الجزائريين للفرنسية غنيمة حرب. بقلم محمود الحرشاني

 وداعا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.




بقلم محمود الحرشاني



غيب الموت امس بحسب بيان للرىاسة الجزاىرية الرىيس الجزاىري الاسبق عبد العزيز بوتفليقة عن سن 85 عاما.وهو الرئيس الجزاىري الي بقي في منصبه لمدة عشرين سنة وشغل قبل ذلك منصب وزير الخارجية مع الرىيس هواري بومدين وكان يعد احد ابرز وزراء الخارجية العرب نظرا لصغر سنه وتمكنه من خفايا وخبايا العمل الديبلوماسي مما جعل مجلة جون افريك تختاره انجح وزير خارجية عربي.كما شغل مع اول رىيس جزاىري بن بللة منصب وزير الشباب والسياحة ...
وابعد في فترة الرئيس الشاذلي بن جديد بن جديد وصدر بشانه حكم بالسجن.. وكان وقتها قد غادر البلاد ليصدر بحقه عفو رىاسي بعدسنوات ويعود اثره الى الجزائر و يترشح بعد سنة من عودته لمنصب رىيس الجمهورية ويفوز.
نالني شرف مقابلة الرىيس الجزاىري الراحل عندما زرت الجزاىر سنة 2002 في دورة البابطين الثقافية حول الامير عبد القادر الجزاىري ورتب المقابلة انذاك وزير الثقافة الصديق محي الدين بن عميمور. ولن انسى ابدا ترحيبه بي وحديثه عن تونس وعن الزعيم بورقيبة واارىيس بن علي وعن علاقاته بتونس وذكرياته مع الرىيس الحبيب بورقيبة الذي يكن له تقديرا كبيرا ويعتبره احد ابرز الزعماء العرب.
قال الرىيس الراحل لما سالته عن طغيان اللغة الفرنسية في الجزاىر ان اتقان اللغة الفرنسية من قبل الجزااييرين هي غنيمة حرب غنمها الجزاىريون من الاحتلال..وزرت الجزااير مرة ثانية في مارس2014 رفقة الزميلة انصاف اليحياوي بدعوة من وزارة الثقافة الجزاىرية وتلقينا دعوة من الرىاسة لحضور مادبة غداء اقامها الرىيس الجزاىري بوتفليقة على شرف ضيوف الجزاىر والقت كلمة الرىيس الوزيرة المكلفة بالبريد والمواصلات.كما تلقينا دعوةلزيارة متحف الحركة الوطنية بالجزاىر ويا له من متحف لم ار مثيلا له في حياتي.كل تاريخ الجزاىر بينن يديك.اليوم يرحل الرئيس الجزايري بوتفليقة الذي وضع حدا لعشرية سوداء حالكة في الجزاىر واقترن اسمه بعهد الوئام الوطني..
محمود الحرشاني
Moncer Elkarmi، لطفي عمامرة و٥ أشخاص آخرين
٥ تعليقات
مشاركة واحدة

أحدث أقدم