لقاء الرئيس قيس سعيد مع القيادي السابق بحركة النهضة لطفي زيتون





 اكد الرئيس قيس سعيد لدى لقائه بالقيادي السابق بحركة النهضة لطفي زيتون ان دستور سنة 2014 تاكد بالبرهان والتجربة انه لم يعد ملائما للوضع الحالي الذي تعيشه تونس اليوم وان هذا الدستور بما تضمنه من فخاخ ومذبات تاكدت مراجعتها اليوم هو احد اسباب الازمة السياسية القائمة في البلاد. وجدد الرئيس مرة اخرى دعوته لتغيير نظام الحكم لان النظام القائم الان نظام هجين لا هو بالبرلماني ولا هو بالرئاسي واكد انه مع الحوار على غير سابق نسق وانه لم يشكك ابدا في وطنية ونزاهة من قاموا بالحوار الوطني الاول ولكن الان الظرف مختلف ويتحتم تشريك الشباب والطاقات الفاعلة في هذا الحوار الى جانب القوى السياسية والمنظمات الوطنية




https://www.youtube.com/watch?v=0FXG1bSWlSY
أحدث أقدم