في مؤتمر صحفي مشترك الرئيسان قيس سهعيد وعبد الفتاح السيسي يتفقان على مزيد تطوير العلاقات ووضع خطة لمقاومة الارهاب





عقد اليوم الرئيسان قيس سعيد الذي يزور مصر حاليا وعبد الفتاح السيسي  ندوة صحفية مشتركة. اكدا فيها بالخصوصض عزمهما على مزيد تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمار كما اتفق الرئيسان على اعلان سنة 2022 سنة الثقافة التونسية المصرية وتبادل تنظيم الاسابيع الثقافية بين البلدين تاكيدا لاهمية الثقافة في تمتين هذه العلاقات. كما اتفقا الرئيسان على وضع خطة مشتركة لمكافحة الارهاب والتطرف.وقد رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي بالرئيس قيس سعيد في اول زيارة له لمصر مؤكدا على متانة العلاقات  بين البلدين وعراقتها وقال ان هذه الزيارة كانت مناسبة للاتفاق على مزيد تطوير هذه العلاقات وتوحيد المواقف بشان القضايا الثنائية والدولية كمسالة اعادة الامن الى ليبيا ومساعدة الحكومة الحالية على اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعدها في نهاية السنة الحالية ومن ناحيته اكد الرئيس قيس سعيد على ما يميز العلاقات بين الشعبين التونسي والمصري من صفاء وعمق في جميع المجالات كما اكد وقوف تونس الى جانب مصر في مسالة الدفاع عن امنها المائي

أحدث أقدم