انسحاب كمال بن يونس وسط حماية امنية مشددة


 شهدت اليوم الثلاثاء 13 افريل  وكالة تونس افريقياللانباء // وات // حالة  احتقان شديد بسبب اصطحاب عدد من قوات الامن للمدير العام المعين كمال بن يونس  ومحاولة تنصيبه بالقوة وقد رفض الصحافيون والعاملون بالوكالة هذا التعيين

 ولما قدم المدير العام المعين لاول مرة مصحوبا بعدل منفذ منعه الصحافيون من الدخول ورفعوا في وجهه علامة ديقاج مما اضطره الى الاستنجاد بقوات الامن  التي صاحبته الى مقر الوكالة  في محاولة تسلمه لمهامه بالقوة  امام رفض الصحافيين . 

وحسب ما ذكره عدد من الصحافيين فقد منع اعوان الامن الصحافيين من التصوير  وتم الاعتداء على عدد من الصحافيين والصحافيات. واكد عدد من الصحافيين في تصريحات اذاعية انهم تعرضوا الى العنف وان قوات الامن حاولت منع الصحافيين من الاعتراض على تسلم المدير العام لمهامه. وامام اصرار الصحافيين  وعدم قبولهم بالمدير العام الجديد كمال بن يونس انسحب هذا الاخير وسط حماية امنية مشددة وفق ما اظهره فيديو مصور على صفحة اذاعة شمس اف ام ويظهر فيه كمال بن يونس يغادر مقر المؤسسة محاطا بعدد من رجال الامن في ما يردد الصحافيون عبارات من قبيل الوكالة حرة حرة  والدخيل على بره وعباراة ديقاج 

أحدث أقدم