الرئيس قيس سعيد لن اتراجع ولن اتنازل عن احترام مقتضيات الدستور




 اكد الرئيس قيس سعيد اليوم في لقائه مع عدد من اعضاء مجلس نواب الشعب ان النص الدستوري المتعلق باداء الوزراء الجدد اليمين نص واضح لا لبس فيه ولا يحتمل التاويل وان الكلمة الفصل فيه تعود الى رئيس الجمهورية. واكد الرئيس قيس سعيد من جهة اخرى ان التحوير الوزاري الاخير شابه العديد من الطرقات مما تجعله غير مطابق للدستور.مؤكدا انه حريص على احترام الدستور في هذه القضية وغيرها حماية لامن البلاد مشددا على ان الامانة التي يتحملها تجعله لا يتنازل ابدا عن احترام هذا الدستور وارادة الشعب الذي هو منه.كما اكد رئيس الجمهورية انه لا مجال لاي تدخل اجنبي في شؤون البلاد اداخلية فتونس وطن حر ومستقب لا دخل لاي طرف اجنبي فيه. وشدد الرئيس على ان ما اسماه بدكاكين الافتاء الدستولاري التي انتصبت منذ سنة 2011 لا يمكن لها ان تؤثر على ارادته وتصميمه على انه لن يسمح ابدا بان يخون الامانة او يحنث في قسمه امام الله والتاريخ والشعب

محمود الحرشاني



أحدث أقدم