انصار الرئيس قيس سعيد في وقفة كبيرة لمساندته في المنيهلة





 تونس. من مراسلتنا نجوى احمد

شهد اليوم منزل الرئيس قيس سعيد بمنطقة المنيهلة ضواحي تونس تعزيزات امنية مشددة منذ الصباح  تحسبا لاي طارى  بسبب انتظام وقفة شعبية مساندة للرئيس قيس سعيد دعت اليها مجموعة من التنسيقيات المسانده له في الانتخابات الرئاسية الاخيرة على خلفية ما يتعرض له الرئيس قيس  سعيد من تشويه من قبل كتل برلمانيه وفق ما صرح به رئيس التنسيقية المنظمة للتجمع  طارق المعاوي لوكالة انباء الاناضول الذي قال ان هذه الوقفة تاتي للتضامن مع الرئيس قيس سعيد امام حملات التشويه التي يتعرض لها من قبل كتل برلمانية في مجلس النواب.

اما عبد الحميد اولاد علي رئيس تنسيقية صفاقس فقد في تصريحة لوكالة انباء الاناضول ان هذه الوقفة هي مناصرة للرئيس قيس سعيد مضيفا نحن مع مشروع الرئيس وضد الفوضى .

وفي تصريح لاحد المشاركين في الوقفة التي انتظمت عند ظهر هذا اليوم الاحد 31 جانفي 2021 ونقلتهخ وكالة تونس افريقيا للانباء قال ان هذه الوقفة هي لتاكيد التضامن مع الرؤئيس قيس سعيد في ما يتعرض له من محاولة تشويه وعزل لان مشروعه هو مشروعنا

ووفق قناة الغد العربية فقد تجمع عشرات المواطنين التونسيين حول مسكن الرئيس بالمنيهله للتعبير عن مساندتهم للرئيس قيس سعيد على خلفية محاولة تسميمه بواسطة طرد بريدي وصل الى رئاسة الجمهورية مجهول المصدر واصيبت مديرة الديوان الرئاسي عند فتحه بما يشبه حالة فقدان البصر وحالة اغماء ومازال البحث جاريا من قبل جهات امنية وطبية لتحديد نوعية المادة التي كانت بداخل الطرد مما استوجب نقل مديرة الديوان الرئاسي الى المستشفى العسكري للفحوصات الطبية عند فتحها الطرد البريدي

ورفع المشاركون شعارات من مثل لكم الشرعية ولنا المشروعية وقيس سعيد اختار طريق الله والامانة والشعب والوطن




أحدث أقدم