الاعلاميون وابناء مؤسسة الاذاعة يودعون الصحفية حذام عيساوي

 


تم اليوم الاحد تشييع جثمان الصحفية حذام عيساوي الى مثواه الاخير بمقبرة رواد وقد انطلق موكب الجنازة من امام منزلها بحي الغزالة باتجاه مقر مؤسسة الاذاعة حيث انتظم موكب تابين للراحلة بحضور زملائها في الاذاعة الوطنية وافراد عائلتها واصدقائها وعدد كبير من الاعلاميين الذين ودعوها الوداع الاخير بعد ان وافتها المنية يوم امس الاحد بعد صراع مع المرض اثر اصابتها بوباء الكورونا


التحقت الراحلة بالاذاعة التونسية بعد تخرجها من معهد الصحافة وعملت بقسم الاخبار  وتدرجت في وظيفتها الى ان اصبحت رئيسة تحرير كما شغلت خطة مديرة لاذاعة تونس الثقافية ثم مديرة لاذاعة الشباب وكتبت في العديد من الصحف والمجلات وخاصة مجلة مراة الوسط وهي حاصلة على جائزة الهادي العبيدي الرئاسية في فرع الاذاعة

وقد نعتها ادارة مجلة مراة الوسط كما نعنها جمعية النهوض بمجلة مراة الوسط.



أحدث أقدم