الموت يغيب الصحفية حذام عبد السلام عيساوي




 الله اكبر الله اكبر الله اكبر

بلغني منذ قليل خبر وفاة الزميلة العزيزة حذام عيساوي الشريف رئيسة التحرير بالاذاعة الوطنية والمديره السابقة لاذاعتي تونس الثقافية والشباب. خبر مؤلم وحزين
الزميلة الراحلة من اكفئ ما عرفت في الوسط الصحفي وهي مثال الاجتهاد والحماس التحقت بالاذاعة الوطنية في بداية الثمانينات .وكانت من المع عناصر قسم الاخبار.انجزت عديد الروبورتاجات من خارج الوطن وخصوصا من امريكا لما سافرت اليها في بعثة بمناسبة ذكرى تاسيس الامم المتحدة
انضمت الى اسرة تحرير مجلة مراة الوسط وكتبت فيها عشرات المقالات وكانت تحرر ركن صدق الكلام
لا تطاوعني الكلمات الان في كتابة ما تستحقه حذام عيساوي من عبارات التنويه والاشاده بخبرتها
اصيبت بالوباء اللعين وهاهو يختطفها منا في بداية هذه السنة الجديدة
رحم الله الزميلة والابنة والصديقة حذام
تعازي لزوجها وابنها يوسف واشقائها وشقيقتها الزميلة تماظر
تعازي الى زملائها بالاذاعة الوطنية
تعازي الى اهلها في سيدي بوزيد
رحم الله العزيزة حذام تلتحق بالرفيق الاعلى في عز العطاء
الزميلة الراحلة حاصلة على عديد الجوائز في مسيرتها الصحفية ومن اهم هذه الجوائز جايزة الهادي العبيدي الرئاسية في مجال الاذاعة
نقول لحذام
رحمك الله والاماكن كلها مشتاقة لك

محمود الحرشاني
أحدث أقدم