وزارة الشؤون الثقافية تنعى فقيدة الاغنية التونسية الفنانة الراحلة زهيرة سالم



 وزارة الشؤون الثقافية تنعى فقيدة الاغنية التونسية الفنانة الراحلة زهيرة سالم

تنعى وزارة الشؤون الثقافية فقيدة الاغنية التونسية الفنانة القديرة زهيرة سالم التي غيبها الموت فجر اليوم الأحد 27 ديسمبر 2020 إثر معاناة مريرة مع المرض عن عمر يناهر الثمانين سنة.
السيدة زهيرة سالم أصيلة ولاية باجة واسمها الحقيقي زهيرة البراهمي كانت من أبرز أصوات المعهد الرشيدي مع الفنانتين علية ونعمة.
ساهمت الفقيدة في إثراء الخزينة الوطنية الفنية بحوالي 500 أغنية تونسية على غرار "باجة بلاد المندرة والصابة" و"أمي يا أمي" ويما برأسك بريله" و"اعطيني شريبة" وعشرات الأغاني الاخرى التي رسخت في الاذهان على مدى عقود من الزمن.
أصدرت السيدة زهيرة سالم أولى أشرطتها الغنائية سنة 1960، كما غنت لأهم الملحنين والمطربين على غرار محمد التريكي وعبد الحميد بلعلجية وصالح المهدي ومحمد علام ومحمد رضا والشاذلي أنور وغيرهم.
وبهذا المصاب الجلل تتقدم وزارة الشؤون الثقافية بأحر عبارات التعازي إلى عائلة الفقيدة زهيرة سالم راجية من الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته وأن يرزق أهلها وعائلتها الفنية الموسعة وذويها جميل الصبر والسلوان.
إنَّا لله وإنا إليه راجعون.
أحدث أقدم