اليوم ذكرى تاسيس اذاعة صفاقس




                                                  

                                                         بقلم محمود الحرشاني



 في مثل هذا اليوم منذ 59 سنة انطلق ارسال اذاعة صفاقس اول اذاعة جهوية في تونس وثاني اذاعة جهوية في العالم العربي . بعد الاستقلال طبعا.لانه في عهد الاستعمار كانت هناك اذاعات جهويه في عدة مذن تونسية ولكن لم تكن لها اهداف وطنية ورساله وطنية..كان بعث واحداث اذاعة صفاقس رهانا من دولة الاستقلال على اهمية الاعلام الجهوي في خدمة اهداف التنمية ونشر الوعي..قال لي الاستاذ الشاذلي القليبي في حوار اجريته معه ونشر في كتابي البحث عن فكرة وفي مجلة الرافد الاماراتيه وفي العدد الخاص الذي اصدرته مجلة الحياة الثقافية بعد وفاته .ان رساله الاذاعة في فترة ما بعد الاستقلال كانت رسالة كفاح لان البلاد وقتها كانت مازالت في مرحلة كفاح ضد الفقر والمرض والجهل ورفع الامية وبناء شخصية الانسان التونسي من طور الاستعمار الى طور التحرر والاعتماد على النفس.وكان من الضروري ان تقوم الاذاعة بهذا الدور.واعتقد ان اولى مهام اذاعة صفاقس عندما تاسستسنة 1962 كان مقررا لها ان تقوم بهذا الدور الحيوي في مناطق الجنوب حيث يصل اشعاعها وارسالها.

وعلى امتداد تاريخها كانت اذاعة صفاقس ولا تزال اذاعة قريبة الى اذن المستمع ترافقه في حله وترحاله مركزة على ماتزخر به ولايات الوسط والجنوب من طاقات فكرية وتراث مادي ولا مادي..اذاعة صفاقس كانت ولا تزال لها رسالةتخصص كل طاقاتها للقيام بها واعتقد انها نجحت في ذلك.
اليوم واذاعة صفاقس تحتفل بذكرى تاسيسها التاسعة والخمسون نوجه لها التحية منارة اعلامية وثقافية نالنا شرف الانتساب الى اسرتها الموسعة
نقول لكل اطاراتها واعوانها وصحفييها والمتعاونين معها كل عام وانتم بالف خير
محمود الحرشاني
أحدث أقدم