ذكريات مع اذاعة صفاقس.2/4

                                                           بقلم محمود الحرشاني





ابلغني رئيس مركز الحرس الوطني الذي قدم الى قريتنا خصيصا ذات امسية من امسيات جويلية1975ان اذاعة صفاقس ترغب في الاتصال بي وقال ان الشخص الذي علي ان اتصل به اسمه محمد الهنتاتي ولم اكن اعرفه من قبل.فقط كنت اراسل برنامجه كنش المذيع وكان كثيرا ما يقدم فقرات من رسائلي في البرنامج....
.ومن الغد قصدت مركز البريد ببلدة سيدي علي بن عون وطلبت من قابض البريد ان يطلب لي اذاعة صفاقس عبر الهاتف..ولم تكن الشبكة في ذلك الوقت رقمية بل كانت ارضية واستغرق الاتصال وقتا .كنت بين الحين والاخر استعجل موزع الهاتف وكانت اللحظات تمر بطئية..
الى ان طلب مني موزع الهاتف ان ادخل الى خلوة من اللوح مثبته في احدى زوايا المبني وقال لي ارفع السماعة..لم يسبق لي في الحقيقة ان تكلمت بالهاتف او استعملته.اتاني صوت موزع الهاتف في الاذاعة وهو يقول. تفضل اذاعة صفاقس معك.
قلت له اريد ان اتحدث مع السيد محمد الهنتاتي
.طلب مني اسمي
.قال لي لحظة من فضلك
ثم وبعد لحظات اتاني الصوت
- اهلا سي محمود.وينك يا ولدي تعبنا في جرتك. باش نتحصلو عليك
اهلا السيد محمد.شكرا لكم انا اكيد تعرفني من خلال مراسلة برنامج كنش المذيع وبرنامج نادي الاصدقاء للسيد محمود بن جماعة
اجابني
-طبعا وانت مراسل وفي.ومراسلاتك قييمة.ولكن انا اتصلت بك لامر وغرض اخر....
لم اكن قادرا على اسيعاب اللحظة ولم اتوقع ماذا سيقول لي السيد محمد الهنتاتي. صمت
.. انتظر بينما استرسل هو في الكلام
-اسمعني اهنؤك لقد قبلنا مشروع برنامجك الذي ارسلته للاذاعة.
صمت ..لم اجد الكلام الذي اقوله ومن الغد امتطيت الحافلة باتجاه صفاقس والدنيا لا تسعني.ومن المحطة قصدت مباشرة مبنى الاذاعة القديم ولن انسى ما حييت تاريخ ذلك اليوم في حياتي..
.قلت للحاجب اتيت لمقابلة السيد محمد الهنتاتي. قال لي نعم هو ينتظرك واخذني الى مكتبه ليفاجا الرجل عندما راني لاول مرة
- اهلا.. هو انت ثم طلب مني الجلوس ودعا لي بقهوة وكاس ماء .مرحبا ومثنيا على مشاركاتي في برنامج كنش المذيع وبرنامج نادي الاصدقاء الذي كان شبيها ببرنامج ندوة المستمعين في اذاعة لندن وكنت مواضبا ايضا على سماعه..
ثم اخرج من درج مكتبه ملفا وقال لي مبروك متى تشرع في التسجيل. سيكون السيد الهادي بوراوي على ذمتك.ثم قال لي وهو ينهي الجلسة معه ساخذك الان لمقابلة مدير الاذاعة السيد توفيق حشيشة الذي طلب ان يراك.ولكن لا تنسى برنامج كنش المذيع.سادت لحظة من الصمت بيننا وقال لي . يا لله سي توفيق ينتظرنا..
وغدا نتم البقية......في حلقة جديدة من هذه الساسلة بمناسبة عيد اذاعة صفاقس التاسع والخمسون..
محمود حرشاني
أحدث أقدم