عبير موسي تدعو الى احداث هئية وطنية للدعم الثقافي والفني

 


دعت  اليوم رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ورئيسة كتلة الحزب بالبرلمان اثناء تدخلها في جلسة الاستماع الى وزيري التربية والشؤون الثقافية الى ايجاج التشجيعات والحوافز الضرورية للمبدعين والمثقفين في كل المجالات للتصدي بما يقدمونه من اعمال لحملات  وبرامجاسشتقطاب الشباب في التنظيمات الارهابية وغسل الدماغ. داعية الى وجوب التشجيع على البرامج الثقافية التي تحمي الشباب والاطفال من حملات الاستقطتاب اتلمشبوهة التي تستهدفه.

واكدت على ضرورة توخي الشفافيه  في الدعم الذي تقدمه الوزارة للمشاريع الثقافية وان يكون هذا الدعم موجها على اساس نوعية البرامج التي ترتقي بمستوى الشباب الذي هجر دور الثقافة لخواء برامجها حسب قولها. ودعت الى تحويل صندوق الدعم الثقافي الى هئية وطنية للدعم الثقافي لضمان الشفافية    ولتمكينه من الية جلب الدعم من الخارج.

وشددت على ان بلادنا ذات تاريخ عريق يجب ان يكون مصدر اعتزاز لكل التونسيين ولا سيما الشباب منهم. كما نددت بعمليات الحرق التي استهدفت قصر الثقافة والعلوم بباجة  وما اصبحت تعانيه المكتبات من صعوبات مشيرة الى ما تعانيه اقدم مكتبة في تونس وهي مكتبة شارع شارل ديغول المهددة بالعلق نظرا الى ما اصبحت تعانيه من صعوبات مادية

أحدث أقدم