التراشق بالتهم والتخوين في الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب






تحولت الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب التي يعقدها المجلس اليوم لمناقشة مجموعة من القوانين والمصادقة عليها من بينها المشروع الذي تقدمت به كتلة ائتلاف الكرامة لتنقيح المرسوم عدد 116 الى جلسة لتبادل التهم بين النواب وبين رئاسة المجلس 
. واثار عدد من النواب مسالة وجود شبهة تزوير في تسجيل عدد النواب الحاضرين في جلسة يوم 7 اكتوبر وطالبوا باطهارؤ الصور ومقاطع الفيديو التي تثبت حضور النواب المحتجين من عدمه .
 واشار النائئب عدنان الحاجي الى انه لم يكن حاضرا في تلك الجلسه ولديه كل المؤيدات التي تثبت عدم حضوره ومع ذلك وجد نفسه واسمه مدرجا في قائمة الحاضرين في تلك الجلسة.
 واكد عدد من النواب الى مشروع القانون الذي تقدمت به كتلة ائتلاف الكرامة يشرع للفوضى الاعلامية مستنكرا تشبق الكتل البرلمانية المشكلة لما يسمى بالترويكا الجديدة وهي ائتلاف الكرامة وقلب تونس والنهضة بتمرير المشروع والمصادقة عليه في الجلسة 
وهدد نواب ينتمون الى كتل الاصلاح وتحيا تونس بالطعن في المشروع حتى ولو تمت المصادقة علية من قبل نواب الترويكا الجديدة في ما اصر عدد من نواب كتلة ائتلاف الكرامة على ان المشروع الذي تقدموا به سيمر وستتم المصادقه عليه
زهور بن صالح
أحدث أقدم