اطلاق جائزة محمد بكري لأفضل فيلم وطني في مهرجان القدس السينمائي





قررت إدارة مهرجان القدس السينمائي بالشراكة مع وزارة الثقافة الفلسطينية وبالتعاون مع جمعية رؤية شبابية، اطلاق جائزة باسم الفنان محمد بكري لأفضل فيلم وطني.

و ذكر وزير الثقافة الفلسطيني  أن الفنان محمد بكري يستحق أن تكون جائز باسمه لأفضل فيلم وطني في مهرجان القدس السينمائي الدولي، تقديراً لتاريخه الفني الملتزم ولما يمثله من قيمة وطنية كبيرة، حيث أنه يعد رائداً من رواد السينما والمسرح الفلسطيني، كما أنه يحاكم أمام محاكم الاحتلال منذ أكثر من ثمانية عشر عاماً، لإيمانه المشروع بأن الفن يخلق الوعي ويحرر الإنسان.
 وأضاف بأن بكري جسد في أفلامه، الحياة الفلسطينية بكل تفاصيلها، الأمل والألم، الفرح والحزن، ليروي للعالم بلغة بصرية، قضية شعب محتل، ويوثق بفيلمه  » جنين جنين »، جرائم احتلال يمارس القتل والتدمير، ليصبح فيلمه وثيقة بصرية، لتؤكد في المحاكم الدولية على أن من يجب محاكمته هو القاتل وليس الشاهد على جرائمه.
 بدوره ذكر الدكتور عزالدين شلح رئيس المهرجان بأن الفنان محمد بكري يشكل حالة سينمائية، خاصة للسينمائيين الشباب، يعزز لديهم الانتماء في أفلامهم للوطن، ويؤكد على أن لا وطن بدون تضحيات، ولا ولن تثنيه كل المحاكمات منذ أكثر من ثمانية عشر عاماً عن موقفه  وأكد شلح على أن هذه الجائزة ستصبح تقليداً سنوياً باسم الفنان محمد بكري، ابتداءً من الدورة الحالية الخامسة، وسوف تمنح الجائزة لأفضل فيلم وطني، سواء كان فيلماً فلسطينياً أو يحمل جنسية أخرى،
 وأفاد شلح بأن المهرجان ما زال يستقبل الأفلام المشاركة وكذلك مسابقة السيناريو الخاصة، وسوف يغلق باب المشاركة بتاريخ 25اكتوبر   2020، وأن الترتيبات جاريه بهدف انطلاق المهرجان في موعده من  29 نوفمبر إلى 6 ديسمبر 2020 .

أحدث أقدم