تونس تحيي الذكرى 57 لعيد الجلاء






ا
حيت اليوم تونس الذكرى السابعة والخمسين لعيد الجلاء الذي مثل اخر حلقة من حلقات الكفاح الوطني من اجل استرجاع السيادة الوطنية.
وبهذه المناسبة اشرف الرئيس قيس سعيد رئيس الجمهورية على موكب ترحم بمقبرة الشهداء ببنزرت.
 يمثل عيد الجلاء في الذاكرة الوطنية احد ابرز اهم اعيادنا الوطنية ويعيد الى الذاكرة نضالات الشعب التونسي بقيادة الرئيس الحبيب بورقيبة من اجل تحقيق السيادة الوطنية و استكمال حلقات الكفاح التي بدات بتحقيق الاستقلال في 20 مارس 1956 ثم تونسة المؤسسات الوطنية 
وكانت مدينة بنزرت اخر حلقة من حلقات النضال دفع فيها الشعب التونسيالمئات من ابنائه الذين لبوا نداء الواجب وكانوا يبغون عن ثغر بنزرت الجلاء.
 استطاع الرئيس الحبيب بورقيبة بحكمته ان يقيم الدليل على غطرسة الاستعمار وان يجلب التاييد الدولي لعدالة القضية التونسية وان يقلب الطاولة على فرنسا الاستعمارية التي استعملت اعتى اسلحتها في معركة بنزرت ضد شباب اعزل 
وكانت فرنسا برئاسة الجنرال ديغول تريد ان تاثر لنفسها من خلال استعمال اعتى اسلحتها فسقط المئات من الشباب المتطوع الذي التحق ببنزرت للمشاركة في المعركة التي اعتبرها الزعيم الحبيب بورقيبة المعركة الحاسمة من اجل استكمال السيادة الوطنية.
 واليوم تحيي تونس الذكرى السابعة والخمسين لعيد الجلاء مستحضرة نضالات زعمائها وابنائها وفي مقدمتهم نضالات الزعيم الحبيب بورقيبة
بن صالح م
أحدث أقدم