بسبب تهمة تضارب المصالح الياس الفخفاخ مهدد بسحب الثقة من مجلس النواب

اخبار تونس

بسبب تهمة تضارب المصالح الياس الفخفاخ  مهدد بسحب الثقة من مجلس النواب





متابعات الثقافية التونسية



القت فضيحة الصفقة التي ابرمتها الشركة التي يملكها رئيس الحكومة الياس الفخفاخ بظلالها على الجلسة العامة التي عقدها مجلس النواب اليوم والتي كان من المفروض ان تخصص لمناقشة محصلة عمل الحكومة في 10 يوم. وقد استاثرت القضية بمداخلات النواب الذين ادانوا رئيس الحكومة واعتبروه مورطا في تهمة فساذ وتضارب مصالح. ولئن حاول رئيس الحكومة الناي بنفسه في كلمته الاولى والتي قاطعها عدد من النواب من التورط في قضية فساد واستغلال نفوذ قائلا انه قام بالتصريح لذى هئية مكافحة الفساد بكل مكاسبة اربع مرات اخرها رفقة الفريقف الحكومي الذي يراسه فان الصفقة وما شابها من شبهات فساد كان مدار الحديث والنقاش والتدخلاتوحاول الدفاع عن نفسيه مبينا انه صرح بكل مكاسبه فلا قيمة لما يعتبره البعض اكتشافا لعمل مخفي او وقع اخفاؤه حسب قوله مشيرا بذلك الى ما قام به النائب ياسين العياري.وقال من يبحث للتشكيك في نزاهتي اقول له بالتونسي يبطى شويه عبارة اثارت حفيظة عدد من النواب ومنهم كتلة ائتلاف الكرامة التي انسحبت من الجلسه اما النائبة عبير موسي فقد شددت على ان الحكومة غارقة في الفساد والفشل قائلة كلكم فاشلون وفاسدون وان حاولتم تغطية فشلكم بقوانين على المقاس.ولوحت عدد من الكتل البرلمانية بتمرير لائحة لسحب الثقة من رئبي الحكومة وادان رئيس حوب قلب تونس تصرف رئيس الحكومة مطالبا رئيس الجمهورية بتغييره بشخص اخر مشبها الفضية بالثوب الابيض الذي تكون به دائرة سوداء ملطخة اما رئيس كتلة قلب تونس فقال ان الكتلة تساند كتلة سحب الثقة من رئيس الحكومة وبدوره قال حسونة الناصفي رئيس كتلة الاصلاح لايمكن للوضع ان يتواصل هكذا مع تهم تضارب مصالح لعدد من الوزراء واعضاء الحكومة والامر اخلاقي قبل ان يكون سياسي.
رئيس الحكومة استهل خطابه بتهنئة الشعب بنجاح الحكومة في السيطرة على وباء الكورونا قائلا ان هذا الانتصار سيبقى خالذا في تاريخ تونس
محمود حرشاني
أحدث أقدم