قصة نجاح // الدكتورة نصاف بن علية التي قادت الحرب ضد الكورونا

قصة نجاح



الدكتورة نصاف بن علية المراة التي قادت الحرب ضد الكورونا




 تونس. الثقافية التونسية


تتواصل الاشادة العربية والاجنبية بنجاح التجربة التونسية في مجال  مقاومة انتشار وباء الكورونا وهو ما مكن بلاذنا من  التواجد من بين الخمس دول في العالم  التي استطاعت السيطرة على انتشار هذا الوباء وتسجيل  اقل عدد من الاصابات المؤكدة الى حد الان وهو عدد مازال لم يتجاوز الالف والمائة اصابة الى حد الان  اغلبها شفي تماما كما ان تونس تسجل لليوم الثالث على التوالي صفر اصابة  وارتفاع عدد  الذين شفوا تماما من الاصابة ومغادرة مراكز الحجر الصحي.. ياتي هذا نتيجة توخي يباية واضحة  ومرحلية في مجال  السيطرة على انتشار هذا الوباء  والالتزام بالحجر الصحي الجماعي في الايام الاولى.. ورغم تواجد بعض الظواهر المقلقة والتي   لم يكن فيها التزام كامل بالحجر والتباعد الجسدي وتجنب حضور التجمعات الا ان النتائج الايجابية كانت هي الابرز.ويعود الفضل في تسجيل هذه النتائج الى ظواقم وزارة الصحة والاطباء ومراكز التحليل ولكن وراء قصة النجاح هذه امراة حديدية لفتت الانظار بما تحلت به من حماس  واظهرته من  شجاعة نادرة.انها الدكتورة نصاف بن علية الاستاذة بكلية الطب بسوسه والمديرة العامة لمركز الامراض الجديدة والمستجدة .. وهي اليوم محل اشادة من قبل الصحافة العربية واليوم التحقت صحيفة الواشن بوست الامريكية لتشيد بنجاح الدكتورة نصاف بن علية واعتبارها المراة التونسية التي قادت الحرب ضد الكورونا في تونس..
انها قصة نجاح تونسية لا يمكن لاي تونسي الا ان يعتز بها
محمود بن صالح
أحدث أقدم