قراءة في ثلاث منشورات حديثة اعمال روائية حديثة تشد الاهتمام

قراءة في ثلاث منشورات حديثة


اعمال روائية حديثة تشد الاهتمام


 الثقافية التونسية  . متابعات



أن تولد بلا هوية يعني إنك ولدت متورطاً بحياتك.. بهذا الصنيع السردي المتميز تثير الكاتبة ريم البنا في روايتها "بِلا مظلّة" سؤال الهوية؛ فتؤكد
بلباقة فنية عالية أن الفكر ما يزال قابعاً تحت سطوة الموروثات الثقافية التي تؤمن بفكرة الإقصاء اجتماعياً لفئة غير محددي الجنسية "البدون"
لتبدو الرواية بمثابة مراجعة نقدية، ومحاكمة روائية للقوانين التي تقوم على أساس العادات الموروثة وليس على أساس الحقوق المدنية المشروعة.

تقول رواية "القارئ المُخلِص": بعد انتهاء روائي شهير من جلسة حواريّة حول أعماله الأدبيّة، يتلقى اتصالاً تبلغه به الشّرطة بمقتل
زوجته في ظروف غامضة وطريقة مبتكرة. وفي طريق عودته إلى المنزل رفقة ضابطة شرطة، يتعرضان لحادث ويموتان حرقاً.
ولكن المفاجأة تتمثّل بظهور الروائي الميت حرقاً في اليوم التالي في محطة المترو. ومن خلال التحقيقات الأولية، يتبين أن هنالك
سلسلة من الجرائم تتطابق مع ما ورد في ثلاثية للمؤلف بعنوان مطاردة الساحرات.

تحت عنوان "نقد الخطاب الإعلامي العربي: تحليل وتفكيك في ضوء العولمة والنظريات الحديثة" يقدم أستاذ الدراسات الإعلامية
في جامعة يونشوبنك/السويد مقاربته النظرية للخطاب الإعلامي العربي، وخاصة في "تحليل وتفكيك الخطاب"، والكتاب أول محاولة
للتأليف باللغة العربية للكاتب يوجهه إلى أساتذة الصحافة والإعلام وتحليل الخطاب باللغة العربية لكي يتم اعتماده منهجاً أو مادة
قراءة لتلامذتهم، ويستفيد منه القراء العرب.


أحدث أقدم