لماذا تخيفنا الحكومة بمثل هذه التصريحات التي تبعث الماء في الركايب ؟


لماذا تخيفنا الحكومة بمثل هذه التصريحات التي تبعث الماء في الركايب ؟


بقلم 
d985d8add985d988d8af-d8a7d986d8a7



*محمود حرشاني



 كان الشعب التونسي  لا تكفيه الفجعات والغصرات التي  يعيشها بشكل يكاد يكون يوميا جراء توالي الازمات والصعوبات المادية خاصة والتي زادت في تعميقها ازمة وباء الكورونا وما سببته من اتعاب نفسية واقتصادية واجتماعية وصحية وتسببت في ما يشبه الشلل التام لكل دواليب النشاط في الدولة وتعميق ازمة  الاف العائلات بسبب التزامها بالحجر الصحي وانعدام فرص العمل وغلق عشرات المعامل والمصانع. كان الشعب التونسي المسكين لا تكفيه كل هذه الفجعات حتى يطلع علينا بين الحين والاخر وزير من الوزراء ليبشرنا  بشره الله بالخير بان نستعد ونشد الاحزمة لاجراءات موجعة ستتخذها الحكومة..الحقيقة انني ويبدو ان فهمي على قدو لا افهم وجاهة مثل هذه التصريحات الغريبة. والذي يحييرني اكثر انها تصدر عن وزراء في شكل لغة تهديد او تحذير.. اي كانهم يهيؤون الشعب الى ما هو اسوا..
هذا الصباح اتصل بي صديق  كاتب عن طريق الماسنجر وقال لي .بربي يا سي محمود هل تعرف وانت صحفي وقد تكون مطلعا اكثر مني ما هي الاجراءات الموجعة التي تنتظرنا.. ثم طفق يسرد علي مجموعة من تصريحات الوزراء في الاونة الاخيرة مثل تصريح الوزير محمد عبو الذي يقول فيه //حكومة الفخفاخ لا تخاف من احد ولاا تحشم من احد . وتصريح لوزير المالية يقول فيه سنضطر الى اتخاذ اجراءات موجعة في المستقبل القريب.. والغريب ان مثل هذا التصريح  توجد تصريحات في السياق نفسه تكررت في المدة الاخيرة على السنة عدد من الوزراء واعضاء الحكومة..
حتى ان احد الاصدقاء ارسل لي رسالة على حسابي الخاص قال لي فيها متهكما..// ان عديد الوزراء يبشروننا باتخاذ اجراءات موجعة.. واكيد انهم يستعدون لختاننا في ليلة 27 رمضان //
وطبيعي جدا ان صديقي هذا وهو مثقف كبير ويفهم في طبيعة الاشياء لم يجد ما يبرر به تتالي مثل هذا التصريح الذي يبث الماء في الركايب في هذا الوقت الصعب غير هذا المنحى الطريف.ان اكبر خطر يهدد استقرار الحكومات هو التصريحات الشعبوية والتي تطلق في غير مناسباتها ولا تراعي الحالات النفسية للشعب وهي اليوم في الدرك الاسفل جراء عدة عوامل ولا يمكن ان تتقبل بسهوله مثل هذه التصريحات.وهي تصريحات لا تؤدي غرضها المطلوب  بقدر ما يكون لهامردود عكسي وصلب على ثقة المواطن في اداء عمل الحكومة..
ان عديد الحكومات في العالم اسقطتها تصريحات غير مسؤوله صدرت على السنة عدد من وزرائها لم يحسبوا ولم يقدروا التقدير الصحيح التاثير السلبي لتصريحاتهم
 فهل ننتظر من رئيس الحكومة الياس الفخفاخ ان يصدر منشورا الى وزرائه واعضاء حكومته يدعوهم فيه الى عقلنة تصريحاتهم
--------------------------------------
 * رئيس التحرير
أحدث أقدم