الرئيسية / الصحة / أول بنكرياس صناعي في العالم
أول بنكرياس صناعي في العالم

أول بنكرياس صناعي في العالم

البنكرياس الصناعي

بنكرياس صناعي في العالم وافقت على استخدامه“هيئة الغذاء والدواء الأمريكية” ، يضخ جرعات الأنسولين للجسم بشكل تلقائي، ويراقب هذا الجهاز مستويات “الجلوكوز” في الدم، بشكل تلقائي كل 5 دقائق، ما يسهل من عملية علاج مرضى السكري من النوع الأول.

واوضحت الهيئة – في بيان لها – أن بنكرياس صناعي الذي يحمل اسم (MiniMed 670G)، هو الأول من نوعه الذي توافق عليه.

والبنكرياس صناعي، من إنتاج شركة دواء تدعى “ميدترونيك”، مقرها العاصمة الأيرلندية دبلن، ويستخدم تقنية مضخة “أنسولين” وملصقة تحتوي على إبرة صغيرة، تحقن “الأنسولين” من المضخة في الجسم، كل ذلك بالتوازي مع جهاز لاسلكي مشابه للهاتف الذكي، يعرض مستويات سكر الدم و”الأنسولين”.

وجاءت موافقة الهيئة بعد تجارب على 123 مريضاً بالسكري من النوع الأول.

وأظهرت التجارب السريرية أن الجهاز آمن للاستخدام للمرضى في سن 14 عاماً، وكبار السن، إلا أنه غير آمن للاستخدام بالنسبة للمرضى الأطفال في سن 6 سنوات وما دون ذلك، فيما لا تزال تجرى تجارب سريرية لاكتشاف فاعلية وأمان البنكرياس صناعي بالنسبة للأطفال من سن 7 إلى 13 عاماً، حسب البيان.

و يعتبر ظهور جهاز ال بنكرياس صناعي خطوة متقدمة و مطورة عن الجهاز المستعمل حاليا و المعروف بمضخة الإنسولين و التي تسمح للمريض بالتحكم يدويا بمعدل ضخ الإنسولين في الدم حسب قراءات مستوى السكر  ، و التي يتم قياسها أيضا يدويا بجهاز آخر منفصل.  و هذا يستوجب تدريب مريض و أسرته جيدا على كيفية التعامل مع مضخة الإنسولين لتجنب حدوث نقص مستوى السكر بدرجة خطرة و خاصة أثناء النوم.

و مع الانتشار المتوقع لل بنكرياس صناعي ، فإن كل المشاكل التي يعانيها المرضي سواء الحقن و قياس السكر  المتكررين ، أو عناء استعمال مضخة الانسولين ، ستختفي تدريجيا ، حيث سيقوم البنكرياس الصناعي بكل الوظائف كاملة.

و على الرغم من أن الجهاز قد أجيز رسميا ، إلا أن هناك فترة تجربة ستتم على عدد محدود من المرضى لمعرفة مدى موائمته عمليا كعلاج جديد للسكري قبل إطلاقه على المستوى التجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *